122.6 مليون درهم أرباح "أبوظبي الوطنية للتأمين" خلال الربع الأول

حققت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين خلال الربع الأول من 2020 صافي أرباح بلغ 122.6 مليون درهم بزيادة نسبتها 133.1% مقارنة مع 52.6 مليون درهم في الفترة ذاتها من العام الماضي وبلغ العائد على السهم 0.22 درهم لكل سهم مقارنة مع 0.09 درهم خلال الربع الأول من عام 2019 وفقا للنتائج المالية للشركة.

وحافظت الشركة خلال الربع الأول من عام 2020 على حصتها السوقية عبر مختلف قنوات الأعمال، وارتفعت قيمة الأقساط المكتتبة إلى1.87 مليار درهم، بنمو نسبته 7.7% مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي.

وكانت المحافظة على ربحية محفظة الأعمال عنصراً مهماً أيضاً، وهو ما أدى إلى زيادة كبيرة في أرباح الاكتتاب لتصل إلى 151.2 مليون درهم، بنمو نسبته 79.4% مقارنة مع العام الماضي.

وبلغ إجمالي الاحتياطيات الفنية في نهاية الربع الأول 5.14 مليار في حين بلغت قيمة الأرصدة النقدية والودائع بنهاية الربع الأول 727.4 مليون درهم.

وتبقى ميزانية شركة أبوظبي الوطنية للتأمين مدعومة برأس مال قوي حيث بلغت حقوق المساهمين بنهاية الربع الأول 2.05 مليار درهم والقيمة الإجمالية للأصول 8.77 مليار درهم.

وأكد الشيخ محمد بن سيف بن محمد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للتأمين أن المرحلة الحالية والظروف الراهنة التي يمر بها العالم استوجبت أن يكون الجميع على قدر المسؤولية الوطنية المطلوبة، وذلك من خلال دعم جميع التوجهات الحكومية الهادفة لضمان الأمن الصحي للمجتمع من جهة، والمحافظة على مسيرة الإنجازات والنجاحات والأعمال وتقديم الخدمات لأفراد المجتمع من جهة ثانية وما يفرضه الظرف من تقيد تام بالإرشادات الصادرة من الجهات الرسمية، مع العمل على استمرار تقديم جميع الخدمات للمتعاملين وفق أعلى المعايير.

وقال الشيخ محمد بن سيف آل نهيان: "إننا في شركة أبوظبي الوطنية للتأمين نفخر بالحرص على دعم كافة المبادرات والاستراتيجيات والجهود الحكومية والمجتمعية التي تشهدها مختلف مناطق الدولة ولذلك اتخذت الشركة العديد من الإجراءات التنظيمية التي تكفل ضمان استمرارية واستدامة سعادة المتعاملين بحيث لا يكون للظرف الراهن أي تأثير عليها، والحفاظ على الثقة التي تحظى بها في المجتمع وتعتبرها رأسمالها الحقيقي، ومن هنا فإن النتائج التي حققتها الشركة خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري، من حيث المردود تعتبر إنجازات كبرى في هذا الظرف الذي تتجسد فيه الثقة المتبادلة بين الشركة ومتعامليها وما حققته من نتائج مبشرة ونمو مضطرد في العائدات والنتائج ".

وكان مجلس إدارة الشركة قد أعد، خطوات استباقية عدة الغاية منها منع التأثيرات التي يمكن أن تشهدها المرحلة الراهنة على متعامليها وبما يجسد الحرص التام على مواصلة تقديم الخدمات والحفاظ على العلاقة مع كافة المستفيدين، وذلك انطلاقاً من الواجب الذي تتشارك جميع الشركات والنشاطات الاقتصادية واجب القيام به وفق ما يلزم لتحقيق الأهداف التي يتم العمل عليها في دولة الإمارات برعاية وتوجيه القيادة الرشيدة.

من جانبه، قال أحمد إدريس، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للتأمين: "يعكس أداؤنا المالي القوي خلال هذا الربع قدرتنا على التكيف مع التحديات التي تواجه السوق، ومكامن القوة الرئيسية للشركة، والدور الاستثنائي لموظفينا في مواصلة تقديم الخدمات إلى العملاء دون توقف".

وأضاف :"لقد طوّرت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين خطة شاملة لضمان استمرارية الأعمال وتقديم الخدمات إلى العملاء دون انقطاع، بالتزامن من الاستفادة المثلى من كافة الموارد التقنية المتوفرة لدينا. ويبقى عملاؤنا في مقدمة أولوياتنا، وأنا فخور بقدرتنا على الوفاء بوعدنا بأن نكون شركة تأمين جديرة بالثقة ولا سيما في هذه المرحلة الصعبة".

وأشار إلى حرص الشركة على الالتزام بمسؤوليتها تجاه المجتمع عبر مجموعة واسعة من المبادرات والأنشطة، بما في ذلك التعاون مع هيئة المساهمات المجتمعية (معاً) لدعم برنامج "معاً نحن بخير" الهادف إلى تقديم كل سبل المساعدة الممكنة لجميع فئات المجتمع في الدولة لمحاربة هذا الوباء".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات