مساهمو "جلفار" يوافقون على إعادة هيكلة رأس المال

وافق المساهمون في شركة الخليج للصناعات الدوائية "جلفار"، إحدى أكبر شركات تصنيع الأدوية في الشرق الأوسط وأفريقيا، على الخطة المقترحة لإعادة هيكلة رأس المال، وذلك في الجمعية العمومية السنوية التي عقدت يوم الخميس (9 أبريل).

ويشمل اقتراح تخفيض رأس المال إلغاء 503 ملايين و274 ألفاً و989 سهماً، ما يقلّص إجمالي رأس مال الأسهم الحالية بنسبة 43%. وسوف يتيح هذا الاجراء إلغاء الخسائر المتراكمة للشركة كما ورد في أحدث بياناتها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019.

وكان مجلس إدارة "جلفار" أوصى بإعادة هيكلة رأس المال في شهر يناير الماضي، ودعا إلى جمعية عمومية لإقرار إعادة هيكلة رأس المال على أن تليها زيادة في رأس المال عبر إصدار حقوق اكتتاب. وسعياً لتعزيز وضع رأس مال الشركة وتحسين صورة ديونها، سوف يؤدي إصدار حقوق الاكتتاب إلى زيادة رأس مال الشركة بقيمة تصل إلى 500 مليون درهم من خلال إصدار أسهم جديدة بقيمة اسمية هي درهم واحد، وذلك بعد إلغاء خسائر الشركة.

وتحتاج إعادة هيكلة رأس مال "جلفار" إلى موافقة نهائية من هيئة الأوراق المالية والسلع.

الجدير بالذكر أنّه بعد التغييرات الشاملة في مجلس إدارة "جلفار" وفريق إدارتها التنفيذي في العام 2019، تقوم الشركة بتنفيذ برنامج تحوّل شامل يتضمّن خططاً لإعادة دخول أسواق السعودية والكويت، وتوسيعاً لمحفظة منتجاتها، واستثماراً جديداً في أنظمة ضمان الجودة، إضافة إلى تطبيق مبادرة لتحسين الكلفة، وذلك في سبيل العودة إلى الربحيّة وإعادة إرساء مكانتها الرائدة في السوق.

وإضافة إلى الظروف الصعبة للأسواق، تأثرت عمليات "جلفار" في العام 2019 بإيقاف مؤقت لصادراتها إلى السعودية والكويت وعُمان. وقد استؤنف تصدير منتجاتها إلى عمان في شهر مارس 2020، بينما تنتظر الشركة النتائج النهائية للتحقيقات التي يجريها مجلس الصحّة لدول مجلس التعاون والهيئة العامة للغذاء والدواء في السعودية، حيث تتوقّع أن يرفع الحظر المؤقت على الصادرات إلى الكويت والسعودية في الوقت المناسب.

وقال الدكتور عصام فاروق، الرئيس التنفيذي لشركة "جلفار"، إن إعادة هيكلة رأس المال، وهو ما يعكس ثقة المساهمين المستمرة ودعمهم المتواصل لالتزام الشركة بتوفير منتجات عالية الجودة وآمنة وفعّالة للعملاء، وإعادة هيكلة رأس المال ستكون محطة بارزة في مسار برنامج التحوّل الذي تنتهجه الشركة، والذي يهدف بوضوح إلى استعادة مركزها الريادي كشركة أدوية ذات حضور إقليمي بارز في غضون ثلاث سنوات.

وأضاف: "إعادة طرح أكثر من 80 منتجاً للشركة في عُمان مؤخراً يؤكد التزامنا بخدمة كافة أسواق المنطقة. وسوف نواصل هذا المسار في الأشهر المقبلة ونستمرّ في التركيز على الارتقاء بإطار العمل الخاص بضمان الجودة ضمن خطة المراجعة الشاملة لإجراءاتنا التشغيلية وهيكلة الكلفة".

وسوف يواصل مجلس الإدارة إطلاع المساهمين والجمهور على كافة تطورات إعادة هيكلة رأس المال، كما سيعلن عن تواريخ زيادة رأس المال وإصدار حقوق الاكتتاب، إضافة إلى شروط وأحكام الإصدار في الوقت المناسب، بما في ذلك تواريخ التداول والاكتتاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات