"طاقة" توافق على صفقة الاستحواذ على معظم أصول "أبوظبي للطاقة"

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة"، عن موافقة مجلس إدارتها على صفقة الاستحواذ على معظم أصول الكهرباء والمياه لدى مؤسسة أبوظبي للطاقة.

وقالت الشركة في إفصاح لها اليوم لسوق أبوظبي للأوراق المالية، إن مجلس الإدارة اعتمد عدة قرارات بخصوص الصفقة تمثلت في كتاب للمساهمين يشرح الصفقة، واتفاقية البيع والشراء، وإصدار سندات مالية قابلة للتحويل إلزامياً إلى أسهم إلى مؤسسة أبوظبي للطاقة كمقابل للصفقة، سعر التبادل للسندات.

وبحسب البيان، وافق مجلس إدارة "طاقة" على استصدار قرار خاص بهذه الموافقة في الجمعية العمومية السنوية المزمع عقدها في 29 أبريل 2020.

كما اعتمد المجلس القرارات الخاصة المقترحة لجدول أعمال الجمعية العمومية السنوية في 2020 كما في صيغة الدعوة للاجتماع المتضمنة هذه القرارات الخاصة.

وتفضي الصفقة المطروحة إلى إنشاء شركة مياه وكهرباء رائدة إقليمياً تساهم في تسريع وتيرة تحول قطاع المياه والكهرباء في الإمارات وستكون أيضاً إحدى أكبر شركات المياه والكهرباء في منطقة الخليج، ومن بين أبرز 10 شركات مياه وكهرباء متكاملة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا من حيث الأصول المُنظَّمة.

وكانت مؤسسة أبوظبي للطاقة، قدمت عرضاً في فبراير الماضي إلى مجلس إدارة "طاقة" يحدّد الشروط والأحكام الرئيسية التي ستؤول بموجبها ملكية معظم أصول توليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء التابعة للمؤسسة إلى "طاقة".

ويتضمن العرض قيام المؤسسة بتحويل ملكية معظم شركات توليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء، والتي سجّلت أرباحًا صافية بقيمة 4.8 مليار درهم، وإجمالي أصول بقيمة حوالي 120 مليار درهم كما في نهاية العام 2018.

وسيستفيد الكيان المؤسسي الموحَّد والذي سيمتلك إجمالي أصول بقيمة 200 مليار درهم من تدفقات نقدية مضمونة يمكن التنبؤ بها حيث يتم تحصيل 85% تقريباً من إيراداته من أصول مُنظَّمة وتعاقدات طويلة الأمد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات