الرمز كابيتال توسع نشاطها كصانع سوق في "ناسداك دبي"

ت + ت - الحجم الطبيعي

وسعت شركة الرمز كابيتال، أنشطة صناعة السوق في بورصة ناسداك دبي ما يعزز مكانتها كمزود رائد للسيولة في جميع العقود المستقبلية المدرجة.

ويستند توسع شركة الرمز في صناعة السوق على تطبيق استراتيجيتها في تطوير خدمات صناعة سوق الأسهم وتوفير السيولة.

وهذه الخطوة تدعم السيولة في سوق العقود المستقبلية للبورصة نيابة عن المستثمرين الراغبين في شراء العقود المبنية على تحركات أسعار الشركات الإماراتية والسعودية.

وفي هذا السياق، قال محمد مرتضى الدندشي، العضو المنتدب لشركة الرمز كوربوريشن للاستثمار والتطوير، "نحن سعداء لتوسيع تعاوننا مع منصة ناسداك دبي للعقود المستقبلية للأسهم، والتي تعد واحدة من أكثر المبادرات الهامة في أسواق رأس المال في المنطقة. تلتزم شركة الرمز بتوفير فروق أسعار تنافسية من خلال البنية التحتية الفعالة لصناعة السوق، ما يتيح للمستثمرين تحقيق عوائد جذابة وحماية ثرواتهم في سوق الشرق الأوسط الحيوي".

من جانبه أشار حامد علي، الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي: " تتميز شركة الرمز، باعتبارها أحد الشركات العاملة في الدولة، بخبرة عالية تمكنها من دعم نمو سوق العقود المستقبلية للأسهم، بالإضافة إلى توفير فوائد كبيرة للمستثمرين مما يمكنهم من الاستفادة من مزايا السوق من حيث المرونة والفعالية. في المقابل، تعمل البورصة على تطوير وإضافة المزيد من العقود المستقبلية في السوق، بما في ذلك الأسهم ومؤشرات الأسهم في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي".

وتقدم ناسداك دبي حاليًا عقودًا مستقبلية للأسهم الفردية في 17 شركة كبرى مدرجة في الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك إعمار العقارية وموانئ دبي العالمية، بالإضافة إلى 12 شركة سعودية بما في ذلك مصرف الراجحي والشركة السعودي للصناعات الأساسية (سابك). يشمل السوق أيضاً العقود المستقبلية على مؤشر سوق دبي المالي، ومؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، ومؤشر "إم إس سي آي" للأسهم الإماراتية، ومؤشر فوتسي السعودية.

وتمنح العقود المستقبلية في بورصة ناسداك دبي للمستثمرين الإقليميين والدوليين القدرة على التداول في الأسهم الإماراتية والسعودية دون امتلاك السهم. كما تمنح المستثمرين القدرة على التحوط والتداول بالهامش.

طباعة Email