السيولة قرب 600 مليون وسط شراء محلي وأجنبي

الأسهم تخترق «كورونا» وتربح 40 مليار درهم

قفزت الأسهم المحلية أمس، بمكاسب سوقية ناهزت 40 مليار درهم مخترقة تأثيرات فيروس «كورونا» ومدعومة بحزم المحفزات الحكومية ومبادرات هيئة الأوراق المالية والسلع لدعم الأسواق وهو ما عزز المعنويات لا سيما بعد مكاسب الأسواق العالمية مع إقرار محفزات أمريكية بتريليوني دولار.

وصعد سوق دبي 6.42%، وهي ثاني أكبر وتيرة صعود يومية الشهر الجاري، فيما واصل سوق أبوظبي مكاسبه لليوم الثاني وربح 7.39%، وهي ثالث أكبر مكاسب يومية خلال مارس، وسط شراء أجنبي ومحلي في السوقين.

واستقطبت الأسهم 598.14 مليون درهم سيولة، منها 343.9 مليوناً في دبي، و254.24 مليوناً في أبوظبي. وارتفعت أسعار 46 سهماً وانخفضت 9 أسهم فقط.

وقال وسطاء لــــ «البيان»، إن الأسواق حققت مكاسب قوية مستفيدة من المحفزات المحلية وتأثراً بالصعود العالمي للبورصات.

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع العقار 10% وقطاع البنوك 4.3% وقطاع الاستثمار 7.76% وقطاع النقل 6.22%. وتصدر «إعمار العقارية» النشاط بقيمة 65.8 مليون درهم، تلاه «دبي الإسلامي» بسيولة 61.8 مليون درهم، ثم «الإمارات دبي الوطني» بتداولات 52.86 مليون درهم.

وحقق «سلامة للتأمين» أكبر ارتفاع بنسبة 14.74%، فيما كان «دار التكافل» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.87%. ودعم صعود سوق العاصمة ارتفاع قطاع البنوك 8.15% وقطاع العقار 7.31% وقطاع الاتصالات 9.06% وقطاع الطاقة 4.52%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات