المنصوري: محفزات إضافية لضمان التعافي من التأثيرات العالمية

بحث خفض الحد الأقصى لهبوط السهم لأقل من 10 %

أكد معالي المهندس سلطان المنصوري وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية، خلال اجتماع للإدارة التنفيذية للهيئة، على سعي الحكومة لإطلاق محفزات قوية، من شأنها التعامل مع تأثيرات الأزمة العالمية الحالية، موضحاً أنه ستتبعها محفزات لضمان التعافي من تلك التأثيرات.

وتم خلال الاجتماع، مناقشة الأوضاع في الأسواق المالية، وآخر التطورات، ومناقشة المقترحات والمبادرات وآليات التنسيق مع الأسواق المالية والجهات الرسمية الأخرى.

وجدد الاجتماع، التأكيد على منع العمل بآلية البيع على المكشوف في أسواق الأوراق المالية بالدولة في الوقت الحالي، وأن هذه الآلية غير مفعلة حالياً. كذلك التنسيق مع الأسواق المالية، للتأكد من تفعيل آلية التصويت الإلكتروني، وبحث مقترح تأجيل اجتماعات الجمعيات العمومية، وتسريع الإجراءات لشراء الشركات لأسهمها.

كذلك تم خلال الاجتماع، بحث تطبيق تخفيض أقصى حد مسموح به لانخفاض السهم في الجلسة الواحدة البالغ 10 %، وأكد معاليه على اتخاذ الإجراءات التي من شأنها الحفاظ على سلامة الأسواق، بما يحمي حقوق المستثمرين، وفق أفضل الممارسات العالمية.

وكانت الأسهم المحلية تراجعت أمس، متأثرة بالأوضاع العالمية من انتشار فيروس كورونا. وحدت مشتريات المستثمرين الإماراتيين الانتقائية من وتيرة التراجعات، مقارنة بأسواق المنطقة، إذ هبطت بورصة مصر 9.3 %، والكويت 6.5 %، والأردن 4.48 %، بينما انخفض سوق دبي وأبوظبي بنحو 3.3 %، و1.8 % على التوالي.

وكانت هناك أسهم عدة شهدت عمليات شراء انتقائي في قطاع العقار والاتصالات، مع صعود أسهم مثل «الاتحاد العقارية» 14.45 %، و«إشراق» 5.12 %، و«إعمار مولز» 4 %، و«أرابتك» 3.35 %، و«اتصالات» 1.38 %.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات