الصندوق السيادي النرويجي يضاعف استثماراته في أسهم الإمارات

ضاعف الصندوق السيادي النرويجي، أكبر الصناديق السيادية في العالم، استثماراته في الأسهم الإماراتية مع نهاية العام الماضي، ما يعتبر تأكيداً قوياً لجاذبية أسواق المال المحلية أمام المؤسسات والمحافظ العالمية.

وبحسب رصد «البيان الاقتصادي»، استناداً إلى بيانات الصندوق البالغ حجمه 1.1 تريليون دولار، جاءت الإمارات في المركز الأول بين 9 أسواق عربية يستثمر الصندوق السيادي النرويجي في أسهمها، لترتفع بنسبة 156% من 346 مليون دولار (1.27 مليار درهم) في نهاية عام 2018 إلى 887.5 مليون دولار (3.26 مليارات درهم) موزعة على 18 سهماً بنهاية العام الماضي.

وحازت الإمارات نسبة 34% من إجمالي استثمارات الصندوق في الأسواق العربية البالغة 2.6 مليار دولار موزعة على 154 شركة عربية بنهاية العام الماضي.

وحل سهم «الإمارات دبي الوطني» في مقدمة الأسهم الإماراتية التي في حوزة صندوق النرويج السيادي، الذي ضاعف استثماراته بالبنك أكثر من ثماني مرات من 92.7 مليون درهم نهاية 2018، إلى 872.8 مليوناً بنهاية العام الماضي.

وجاء سهم «موانئ دبي العالمية» في المرتبة الثانية بنحو 419.7 مليون درهم من 216.4 مليوناً في 2018، ثم «إعمار العقارية» بقيمة 263.7 مليوناً، و«دبي الإسلامي» 281 مليوناً، و«أبوظبي التجاري» 259.4 مليوناً، و«أرامكس» 214.2 مليوناً.

وبلغت استثمارات الصندوق السيادي الذي يدير محفظته البنك النرويجي لإدارة الاستثمارات، في بنك «أبوظبي الأول» 184.4 مليون درهم، و«الدار العقارية» 153.1 مليوناً، و«إعمار مولز» 136.66 مليوناً، و«أديس الدولية» 95.3 مليوناً، و«أغذية» 77.1 مليوناً، و«أدنوك للتوزيع» 75.8 مليوناً، و«رأس الخيمة الوطني» 72 مليوناً، و«أبوظبي الإسلامي» 57.5 مليوناً، و«تبريد» 50.9 مليوناً.

ووصلت الاستثمارات في «إعمار للتطوير» و«دبي للاستثمار» و«ديبا» إلى نحو 21.5 مليوناً، و18.2 مليوناً، و4 ملايين درهم على التوالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات