عجز ميزانية البنك المركزي التونسي يتقلص إلى 8.8 %

أفاد محافظ البنك المركزي التونسي، أمس، بأن عجز ميزان المعاملات الجارية لتونس تقلص مقارنة به قبل عام، مشيرا إلى زيادة في إيرادات السياحة وتنامي قوة الدينار. وقال مروان العباسي في تصريحات برلمانية بثها التلفزيون، إن العجز تقلص إلى 8.8 % من الناتج المحلي الإجمالي في العام الأخير مقارنة مع أكثر من 11 % في الاثني عشر شهرا السابقة.

وأوضح أن: «نمو إيرادات السياحة بنحو 35 % في 2019 ساهم في تقلص العجز الجاري وتحسن العملة».

وذكر أن الدينار ارتفع بين 8 و 9 % أمام كل من الدولار الأمريكي واليورو في الأشهر الستة الأخيرة بعد أعوام من الهبوط وصل إلى حدود 20 %. وقال «صندوق النقد كان يؤيد انزلاق الدينار لدعم الصادرات، لكن رؤيتنا كانت مختلفة ونرى أن هبوط الدينار سيرفع التضخم»، مضيفا أن تحسن سعر صرف الدينار «سيكون له وقع جيد على العجز التجاري».

وقال العباسي: إن احتياطيات تونس من النقد الأجنبي زادت بشكل كبير لتبلغ 19 مليار دينار (6.72 مليارات دولار) حاليا، وهو ما يغطي واردات 112 يوما، بالمقارنة مع 14 مليار دينار قبل عام.

وأشار إلى أن تراجع إنتاج الفوسفات، أحد أعمدة الاقتصاد التونسي لفترة طويلة، كلف البلاد 6.7 مليارات دولار على مدى الأعوام الستة الأخيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات