1.4 مليار أرباح «دبي التجاري» بنمو %20.5

بيرناردز فان ليندر

أعلن بنك دبي التجاري، أمس، النتائج المالية لسنة 2019، حيث ارتفع صافي الأرباح إلى 1.400 مليار درهم، بزيادة 20.5% مقارنة بسابقه 2018.

وارتفعت الإيرادات التشغيلية 3.033 مليارات بنمو 11.3%؛ نتيجة ارتفاع صافي إيرادات الفوائد والإيرادات التشغيلية الأخرى.

وارتفعت المصاريف التشغيلية 3.1% لتصل إلى 885 مليون درهم، وارتفعت الأرباح التشغيلية 15.1% لتصل إلى 2.148 مليون.

فيما بلغ صافي مخصصات انخفاض القيمة 748 مليوناً مرتفعاً 6.2%، وحافظت نسبة كفاية رأس المال على مستواها القوي، حيث بلغت 14.01%، في حين بلغت نسبة كفاية الشق الأول من رأسمال حقوق الملكية العادية CET1 12.85%.

وارتفع إجمالي القروض والتسليفات 18.5% ليصل إلى 64.0 مليارات درهم، وبلغت نسبة التسليفات إلى مصادر الأموال المستقرة 88%، وتحسنت نسبة القروض المصنفة بمقدار 24 نقطة أساس لتصل إلى 5.94%.

ميزانية عمومية

وبلغ اجمالي الموجودات 88.1 مليار درهم، مرتفعاً 18.8%، وارتفع صافي القروض والتسليفات والبالغ 60.2 ملياراً 18.1%.

وارتفعت ودائع العملاء 19.1% لتصل إلى 63.3 ملياراً. وتشكل الحسابات الجارية وحسابات التوفير المنخفضة التكلفة ما نسبته 39.4% من إجمالي ودائع العملاء، في حين بلغت نسبة التمويل إلى الودائع 95.0%.

كما قام البنك، تماشياً مع سياسته المتحفظة لاقتطاع مخصصات انخفاض القيمة، باقتطاع مخصصات انخفاض قيمة إضافية صافية بلغت 748 مليون درهم.

مما أدى إلى تحسّن نسبة تغطية القروض المصنفة لتصل إلى 83.14%، حيث بلغ إجمالي مخصصات انخفاض القيمة 3.858 ملايين.

سيولة

استمر البنك بالحفاظ على مستويات قوية من السيولة، حيث بلغت نسبة التسليفات إلى مصادر الأموال المستقرة 88.0%، وبقيت نسب كفاية رأس المال عند مستوياتها القوية.

حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال ونسبة كفاية الشق الأول لرأسمال حقوق الملكية العادية CET1 14.01% و12.85% على التوالي وهي أعلى بكثير من الحد الأدنى بحسب متطلبات المصرف المركزي.

وقال الدكتور بيرناردز فان ليندر، الرئيس التنفيذي للبنك: سجّل البنك أفضل نتائج سنوية على الإطلاق، وتحققت هذه النتائج من خلال الالتزام بتنفيذ الاستراتيجيات الموضوعة.

والتي تعكس التحسّن المستمر في جميع قطاعات الأعمال. وتوفر قاعدة رأس المال أساساً متيناً لنمو منضبط في السنوات القادمة من خلال نسب قوية للسيولة والموجودات السائلة المؤهلة، والتي كانت أعلى بكثير من الحد الأدنى بحسب متطلبات المصرف المركزي.

«بنك الغد»

قال الرئيس التنفيذي لبنك دبي التجاري: «نواصل الاستثمار في المستقبل لكي نصل بالبنك إلى «بنك الغد»، مؤسسة ذات أداء عال، مؤهلة للنمو، ورقمية بشكل تلقائي تصل بقطاعات الأعمال في دولة الإمارات إلى المستقبل الرقمي».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات