العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أسواق الأسهم تعود إلى دائرة الهبوط وسط تداولات محدودة

    عادت أسواق الأسهم المحلية والإقليمية إلى دائرة التراجع بختام جلسة أمس وسط تداولات محدودة. وتراجع سوق دبي 1.21% إلى 2713.48 نقطة، مع تراجع أسهم العقار والبنوك والسلع والنقل والتأمين والاستثمار والاتصالات، فيما انخفض سوق أبوظبي 0.74% ليغلق عند 5019.35 نقطة، بضغط أسهم البنوك والاتصالات والعقار والطاقة والتأمين والصناعة والسلع والخدمات.

    ووفق رصد «البيان الاقتصادي»، نزلت بورصة السعودية بنسبة 0.91% والأردن 0.53%، فيما هبطت بورصة البحرين 0.42% والكويت 0.13% ومسقط 0.1%، بينما ارتفعت بورصة مصر وحيدة 2.45%.

    ووصلت سيولة الأسهم المحلية إلى 244.65 مليون درهم، منها 163.4 مليوناً في دبي، و81.25 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 177.4 مليون سهم، موزعة بواقع 152.4 مليوناً في دبي، و25 مليوناً في أبوظبي، من خلال 4140 صفقة.

    سوق دبي

    وضغط على سوق دبي انخفاض العقار 1.36% مع هبوط «إعمار العقارية» 1.23%، و«إعمار للتطوير» 1.32%، و«إعمار مولز» 0.54%، و«الاتحاد العقارية» 3.92%، و«أرابتك» 3.28%، و«داماك» 2.32%، و«ديار» 2.56%، وانخفض قطاع البنوك 1.23% إثر انخفاض «دبي الإسلامي» 0.18%، و«الإمارات دبي الوطني» 2.32%.

    وهبط قطاع الاستثمار 1.55% نتيجة هبوط «دبي للاستثمار» 1.56%، و«سوق دبي المالي» 1.43%، و«شعاع كابيتال» 2.03%، ونزل قطاع النقل 0.81%.

    وتصدر "إعمار العقارية" التداولات مستقطباً 36 مليون درهم، ليغلق عند 4 دراهم، تلاه "الإمارات دبي الوطني "بسيولة 31.6 مليون درهم، ليصل إلى 12.65 درهم، ثم "دبي الإسلامي" بتداولات 17.85 مليون درهم، ليقفل عند 5.49 درهم.

    واقتصرت المكاسب على ثلاثة أسهم، بقيادة "دار التكافل" مع صعوده 3.72%، فيما كان "المدينة للتمويل" الأكثر انخفاضاً بنسبة 7.1% إلى 0.157 درهم.

    وعمد المستثمرين الأجانب والخليجيين نحو الشراء في سوق دبي بصافي استثمار 11 مليون درهم، منها 8 ملايين للأجانب، و3 ملايين للخليجيين، فيما اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار 11 مليون درهم، موزعة بنحو 900 ألف للعرب، و10.5 ملايين للمواطنين.

    سوق أبوظبي

    وضغط على سوق أبوظبي انخفاض قطاع البنوك 0.81% مع تراجع «أبوظبي الأول» 1.06%، و«أبوظبي التجاري» 0.13%، و«أبوظبي الإسلامي» 0.75%. ونزل قطاع العقار 0.5%. كما انخفض قطاع الاتصالات 0.61%، بعد هبوط «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

    وهبط قطاع الطاقة 0.69% لهبوط «دانة غاز» 0.11%، و«أدنوك للتوزيع» 1.68%، و«طاقة» 0.22%، بينما انفرد قطاع الاستثمار بالارتفاع وحيداً بنسبة 2.48%.

    وهيمن أبوظبي على التداولات "أبوظبي الأول" مستقطباً 24.3 مليون درهم، ليغلق عند 15 درهم، تلاه "أبوظبي التجاري"، بتداولات 13.7 مليون درهم، ليصل إلى 7.79 دراهم، ثم "اتصالات" بسيولة 13.35 مليون درهم، إلى 16.32 درهم. وحقق "أبوظبي لبناء السفن"، أكبر ارتفاع بنسبة 8.02% إلى 1.75 درهم، فيما كان "أبوظبي الوطنية للتأمين" الأكثر انخفاضاً بنسبة 10% إلى 2.7 درهم.

    ومال المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو الشراء في سوق أبوظبي بصافي استثمار 11.7 مليون درهم، منها 1.8 مليون للعرب، و930 ألف للخليجيين، و8.9 ملايين للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون الأجانب نحو التسييل بصافي استثمار 11.7 مليون درهم.

    المؤسسات

    اتجهت المؤسسات نحو البيع في السوقين بصافي استثمار 16 مليون درهم، منها 6.8 ملايين في دبي، و9.2 ملايين في أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء، بصافي استثمار 16 مليون درهم، موزعة بواقع 6.8 ملايين في دبي، و9.2 ملايين بأبوظبي.

    طباعة Email