التباين سيد الموقف.. والسيولة تقترب من ملياري درهم

أسهم البنوك تصعد بسوق دبي في أسبوع

سوق دبي ارتفع بنسبة 1% متجاوزاً مستوي 2700 نقطة | البيان

تباينت إغلاقات الأسهم المحلية في تداولات الأسبوع الماضي، إذ صعد سوق دبي معززاً بمكاسب قوية لأسهم البنوك على الرغم من ضغوط بيع طالت باقي أسهم السوق، فيما هبط سوق أبوظبي بضغط رئيسي من الأسهم الكبرى.

وارتفع سوق دبي بنسبة 1% متجاوزاً مستوى 2700 نقطة ليغلق عند مستوى 2722.43 نقطة، مع ارتفاع أسهم البنوك فقط، مقابل تراجع العقار والاستثمار، فيما انخفض سوق أبوظبي 0.2% إلى مستوى 5036.46 نقطة، مع تراجع أسهم البنوك والعقار والاتصالات.

سجلت السيولة الأسبوعية للسوقين نحو 1.93 مليار درهم في الأسبوع الماضي، مقابل 858.86 مليون درهم في الأسبوع السابق عليه كمحصلة جلستين فقط بسبب عطلة «اليوم الوطني».

سوق دبي

ودعم ارتفاع سوق دبي صعود سهم «الإمارات دبي الوطني» 5.44% ليغلق عند 12.6 درهماً، وزاد سهم «دبي الإسلامي» 0.2% عند 5.35 دراهم، فيما من المنتظر أن تجتمع الجمعية العمومية للبنك يوم الثلاثاء المقبل لمناقشة الاستحواذ على «نور بنك».

كما ارتفع «بنك المشرق» 13.016%. وصعد «أرابتك» 6.4%، و«سوق دبي المالي» 3.2%، و«إعمار للتطوير» 1.69%، و«داماك العقارية» 1%. وارتفع أيضاً سهم «سلامة للتأمين» 10.46%، و«ديار» 2.27%، وارتفع «دو» 0.55%، و«مصرف عجمان» 0.22%.

فيما انخفض سهم «إعمار العقارية» 3.16%، و«إعمار مولز» 1.59%، و«الاتحاد العقارية» 1.33%. ونزل «دبي للاستثمار» 0.78%، «أرامكس» 2.45%، «العربية للطيران» 1.34%، «تبريد» 0.54%، «الخليج للملاحة» 0.16%.

وتصدر سهم «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً سيولة بنحو 201.05 مليون درهم، وانخفض إلى 4.12 دراهم، تلاه «الإمارات دبي الوطني» بسيولة 165.79 مليون درهم، فيما استقطب «دبي الإسلامي» سيولة بنحو 128.5 مليون درهم.

وحقق «بنك المشرق» أكبر ارتفاع بعد أن ارتفع إلى 72 درهماً، فيما كان «تكافل الإمارات» الأكثر انخفاضاً بنسبة 11.2% عند 1.22 درهم.

سوق أبوظبي

وضغط على سوق أبوظبي تراجع سهم بنك «أبوظبي الأول» 0.53%، و«الدار العقارية» 0.46%، وتراجع «اتصالات» 0.60%، كما تأثر السوق بتراجع «دانة غاز» 0.64%، و«طاقة» 1.21%، و«بنك الاستثمار» 9.63%، «أسمنت الخليج» 7.2%، «الواحة كابيتال» 4.34%، «المؤسسة الوطنية للسياحة» 3.33%، و«أسمنت رأس الخيمة» 2.44%.

وتصدر «أبوظبي الأول» النشاط بسيولة 243.75 مليوناً، ليغلق عند 15.2 درهماً، تلاه «أبوظبي التجاري» بتداولات 98.10 مليوناً، ليقفل عند 7.48 دراهم. وسجل «أكسا الهلال الأخضر»، أكبر ارتفاع بنسبة 14.94% إلى 0.46 دراهم، فيما كان «الخليج للصناعات الدوائية - جلفار» الأكثر انخفاضاً بنسبة 15% إلى درهم واحد.

الأجانب والمؤسسات

ووفق رصد «البيان الاقتصادي»، مال المستثمرون الأجانب غير العرب نحو الشراء باستثمار نحو 25.2 مليون درهم بسوق دبي المالي، فيما اتجهت المؤسسات نحو التسييل، باستثمار 48.2 مليون درهم بأبوظبي.

ترقب وحذر

وقال رائد دياب، نائب رئيس قسم البحوث لدى «كامكو» للاستثمار، إن هناك استقراراً للأسواق الإماراتية وترقباً وحذراً بعض الشيء، وذلك مع إدراج سهم عملاق النفط «أرامكو» في السوق السعودي (تداول) يوم الأربعاء الماضي.

وأضاف دياب لـ«البيان الاقتصادي»، إنه على الرغم من استمرار الضغوط على القطاع العقاري، إلا أن هناك بعض التفاؤل بأن يحدث معرض «إكسبو دبي 2020» بعض النشاط إضافة إلى المبادرات التحفيزية التي قامت بها الدولة، كما قد تلعب أسعار الفائدة المنخفضة دوراً في تحفيز القطاع.

تفاؤل

لفت رائد دياب، إلى أن من بين مؤشرات التفاؤل استقرار أسعار النفط في الآونة الأخيرة مع تفاؤل بالتوصل إلى اتفاق للحرب التجارية القائمة بين الولايات المتحدة والصين وقرار منظمة الأوبك بخفض إنتاجها في العام المقبل.

ومن المنتظر أن تحافظ الأسهم المحلية على أدائها المستقر خلال الجلسات المتبقية من شهر ديسمبر الجاري، مع اقتراب عطلات أعياد الميلاد إلى جانب عطلة المدارس الشتوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات