الأسهم المحلية تتماسك أمام مبيعات الأجانب

تماسكت الأسهم المحلية في ختام جلسة أمس أمام مبيعات أجنبية استهدفت بعض الأسهم القيادية، في وقت تحركت غالبية الأسهم الأخرى في نطاقات ضيقة في ظل غياب المحفزات مع نهاية موسم إفصاحات الشركات عن نتائجها الفصلية للربع الثالث

وارتفع سوق دبي بنسبة 0.11% أو ما يعادل 3.02 نقاط ليغلق عند 2687.3 نقطة مع صعود أسهم العقار والبنوك والاستثمار، فيما انخفض سوق أبوظبي هامشياً بنسبة 0.01% أو ما يعادل 0.5 نقطة ليغلق عند 5041.23 نقطة مع تراجع أسهم الاتصالات والاستثمار والطاقة، بينما ارتفع قطاع البنوك والعقار.

ووصلت السيولة الإجمالية إلى 289.9 مليون درهم موزعة بواقع 170.9 مليون درهم في دبي و119 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 231.2 مليون سهم منها 182.7 مليوناً في دبي و48.5 مليوناً بأبوظبي، من خلال تنفيذ 3443 صفقة.

واستقطب سهما «أبوظبي الأول» و«جي إف اتش» قرابة ثلث سيولة السوقية أو ما نسبته 31.14% بعد تداولات بقيمة 90.3 مليون درهم منها 54.9 مليوناً للأول و35.36 مليوناً للأخير.

سوق دبي

ودعم صعود سوق دبي ارتفاع قطاع العقار 0.09% بدعم مكاسب «إعمار للتطوير» 1.43% و«ديار» 0.84% و«داماك» 0.4%، فيما استقر «إعمار العقارية» و«إعمار مولز» دون تغيير، وانخفض «أرابتك» 3.12% و«الاتحاد العقارية» 0.66%. وزاد قطاع البنوك 0.28% مع ارتفاع «دبي الإسلامي» 0.19% و«الإمارات دبي الوطني» 0.42%.

وصعد قطاع الاستثمار 0.18% مع ارتفاع «شعاع» 1.74% و«دبي للاستثمار» 0.8%، فيما انخفض «سوق دبي» 2.28%. بينما تراجع قطاع النقل بنسبة 0.69%.

وهيمن «جي إف اتش» على التداولات مستقطباً سيولة بنحو 35.36 مليون درهم ليغلق عند 0.88 درهم مرتفعاً 5.64%، ثم «أمانات» بتداولات 29.3 مليون درهم، لينخفض 1.3% إلى 0.86 درهم. وسجل «دبي للمرطبات» أكبر ارتفاع مع صعوده بالحد الأعلى بنسبة 14.71% إلى 11.7 درهماً، فيما كان «تكافل الإمارات» الأكثر انخفاضاً بنسبة 9.32% إلى 1.07 درهم.

سوق أبوظبي

وفى سوق أبوظبي، انخفض قطاع الاتصالات 0.48% مع تراجع سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها، وهبط قطاع الطاقة بنحو 0.64% مع نزول سهم «دانة غاز» 167%، فيما ارتفع «طاقة» 0.17% و«أدنوك للتوزيع» 0.75%، وهبط قطاع الاستثمار 0.635.

وبالعكس، ارتفع قطاع البنوك هامشياً 0.03% مع ارتفاع «أبوظبي التجاري» 0.4% و«الشارقة الإسلامي» 0.82%، فيما انخفض «أبوظبي الإسلامي» 0.39%. وزاد قطاع العقارات بنسبة 1.53% مع صعود «الدار» 1.83%.

وتصدر «أبوظبي الأول» النشاط مستقطباً سيولة بنحو 54.9 مليون درهم ليغلق مستقراً عند 15.18 درهماً، ثم «القدرة القابضة» بتداولات 17.93 مليون درهم ليقفل عند 0.93 درهم. وحقق سهم «وطنية» أكبر ارتفاع مع صعوده بالحد الأعلى بنسبة 14.51% إلى 0.59 درهم، فيما كان «أبوظبي لبناء السفن» الأكثر انخفاضاً بنسبة 9.5% إلى 1.61 درهم.

أجانب ومؤسسات

اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو الشراء باستثمار 38.6 مليون درهم، منها 28.15 مليونا للمواطنين، و9.5 ملايين درهم للخليجيين، و900 ألف درهم للعرب، واتجه المستثمرون الأجانب نحو التسييل، باستثمار 38.6 مليونا .

واتجهت المؤسسات والمحافظ نحو الشراء بدبي باستثمار 66.4 مليونا، بينما اتجهت نحو البيع بأبوظبي باستثمار 9.6 ملايين. ومال المستثمرون الأفراد نحو التسييل بدبي باستثمار 66.4 مليونا، ونحو الشراء في أبوظبي بـ 9.6 ملايين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات