«أبوظبي الأول» يستحوذ على 41 % من سيولة سوق العاصمة

هبطت الأسهم في ختام جلسة أمس مع تعرضها لضغوط بيع محدودة من قبل الأجانب استهدفت الأسهم القيادية في قطاع البنوك والعقار. وانخفض سوق دبي بنسبة 0.45% عند مستوى 2650.46 نقطة، مع تراجع أسهم البنوك والعقار والنقل والتأمين، فيما هبط سوق أبوظبي بنحو 0.1% إلى مستوى 5069.83 نقطة، بضغط تراجع أسهم البنوك والعقار والتأمين والطاقة.

ووصلت سيولة الأسهم الإجمالية إلى 444.8 مليون درهم، منها 173.16 مليون درهم في دبي، و271.7 مليون درهم في أبوظبي، وجرى التداول على 139 مليون سهم، موزعة بواقع 71.15 مليون سهم في دبي، و67.9 مليون سهم في أبوظبي، من خلال 4368 صفقة.

ونشطت التداولات على سهم «أبوظبي الأول» بعدما استحوذ على أكثر من 41% من سيولة سوق العاصمة بعد التداول على 7.4 ملايين سهم بقيمة 112.36 مليون درهم. بينما في دبي تركزت التداولات على «الإمارات دبي الوطني» جاذباً نحو 55.7 مليون درهم من سيولة سوق دبي.

سوق دبي

وضغط على سوق دبي انخفاض قطاع العقار 0.9% بعد هبوط «إعمار العقارية» 0.72%، و«إعمار للتطوير» 1.57%، و«إعمار مولز» 1.55%، و«داماك» 1.81%، فيما ارتفع «أرابتك» 0.57%، ونزل قطاع البنوك 0.09% مع هبوط «دبي الإسلامي» 0.19% فيما استقر «الإمارات دبي الوطني» دون تغيير.

وتراجع قطاع النقل 2.13% بعد تراجع «العربية للطيران» 1.39%، و«أرامكس» 2.78%، و«الخليج للملاحة» 2.76%. بينما ارتفع قطاع الاستثمار 0.56% على أثر صعود «دبي للاستثمار» 0.79%، و«شعاع كابيتال» 0.42% رغم انخفاض «سوق دبي المالي» 0.12%.

وتصدر «الإمارات دبي الوطني» التداولات في سوق دبي، بقيمة 55.7 مليون درهم، وأغلق مستقراً عند 11.05 درهماً، تلاه «دبي الإسلامي» بسيولة بلغت 21 مليون درهم، مغلقاً عند 5.29 دراهم، ثم «إعمار العقارية» بتداولات وصلت إلى 17.7 مليون درهم، وأقفل عند 4.12 دراهم.

وجاء في مقدمة الأسهم المرتفعة في سوق دبي، «المدينة للتمويل» بنسبة 6.01% مغلقاً عند 0.194 درهم، وفي المقابل، سجل «تكافل الإمارات» التراجع الأكثر بنسبة 6.3% إلى 1.19 درهم.

وتصدر «الإمارات دبي الوطني» التداولات وأغلق مستقراً عند 11.05 درهماً، تلاه «دبي الإسلامي» بسيولة 21 مليون درهم، ليقفل عند 5.29 دراهم، ثم «إعمار العقارية» بتداولات 17.7 مليون درهم، ليصل عند 4.12 دراهم. وحقق «المدينة للتمويل» أكبر ارتفاع بنسبة 6.01% إلى 0.194 درهم، فيما كان «تكافل الإمارات» الأكثر تراجعاً بنسبة 6.3% إلى 1.19 درهم.

ومال المستثمرون العرب والأجانب والمواطنون نحو البيع في سوق دبي بصافي استثمار 30.24 مليون درهم، منها مليونان للأجانب، و28 مليوناً للمواطنين، و240 ألفاً للعرب، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون نحو الشراء، بصافي استثمار 30.24 مليون درهم.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي، انخفض قطاع البنوك 0.28% مع انخفاض «أبوظبي الأول» 0.39%، و«أبوظبي التجاري» 2.18%، وذلك رغم ارتفاع «أبوظبي الإسلامي» 4.41%. وانخفض قطاع العقار 0.47% بفعل انخفاض «الدار» 0.44%، و«رأس الخيمة العقارية» 0.89%.

وتراجع قطاع الطاقة 0.95% مع تراجع «دانة غاز» 1.68%، و«طاقة» 0.31%، فيما استقر «أدنوك للتوزيع». بينما ارتفع قطاع الاتصالات 0.24% نتيجة ارتفاع «اتصالات» بالنسبة ذاتها. كما ارتفع قطاع الاستثمار 1.71% بعد ارتفاع «الواحة كابيتال» 3.56%.

وتصدر «أبوظبي الأول» النشاط ليغلق عند 15.14 درهماً، تلاه «أبوظبي الإسلامي» بسيولة 44.4 مليونا ليقفل عند 5.21 دراهم، ثم «العالمية القابضة» بتداولات 40 مليونا ليصل عند 5.25 دراهم. وحقق «بلدكو» أكبر ارتفاع بــ 14.86% إلى 0.37 درهم، فيما كان «الاتحاد للتأمين» الأكثر انخفاضاً بنسبة 10% إلى 0.78 درهم.

وتوجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو الشراء باستثمار 47.94 مليون درهم، منها 3.72 ملايين للخليجيين، و44.2 مليوناً للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو البيع، بصافي استثمار 47.94 مليونا، موزعة بواقع 0.22 ألف للعرب، و47.73 مليوناً للأجانب.

إفصاحات

حققت شركة الصقر الوطنية للتأمين أرباحاً بقيمة 18.2 مليون درهم بنهاية الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي مقابل 25.2 مليون درهم بالفترة نفسها من العام الماضي.

أعلنت شركة المدينة للتمويل والاستثمار المدرجة في بورصتي دبي والكويت عن صدور حكم لصالحها بقيمة 1.57 مليون دينار كويتي (19 مليون درهم) في قضية بطلان عقد بيع، مشيرة إلى أن الأثر المالي المتوقع للحكم السابق لا يمكن قياسه في الوقت الحالي، علماً بأنه سيتم تحديد الأثر عند التنفيذ على ضوء ما تسفر عنه الإجراءات.

ارتفعت أرباح شركة «الجرافات البحرية الوطنية» إلى 116.33 مليون درهم في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مقارنة بنحو 56.69 مليون في الفترة نفسها من العام الماضي.

زادت أرباح شركة «أبوظبي الوطنية للتكافل» إلى 58.59 مليون درهم في الأشهر التسعة الأولى 2019، مقارنة بنحو 52.7 مليون درهم في الفترة نفسها من 2018.

انخفضت أرباح شركة «الوثبة الوطنية للتأمين» إلى 35.6 مليون درهم بنهاية سبتمبر مقابل نحو 81.03 مليون درهم في الفترة المقارنة من العام المنصرم.

نمت أرباح شركة «الاتحاد للتأمين» إلى 25.2 مليون درهم في الأشهر التسعة الأولى من العام مقارنة بنحو 14.06 مليون في الفترة المقابلة من العام الماضي.

تكبدت شركة «أسمنت الخليج» خسائر بنحو 3.8 ملايين درهم في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، مقارنة بأرباح قدرها 1.6 مليون درهم في الفترة المقارنة من 2018.

صعدت أرباح شركة «الإمارات للتأمين» إلى 101.4 مليون درهم في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بنحو 90.22 مليون درهم في الفترة المقابلة من العام الماضي.

زادت أرباح شركة «العالمية القابضة» إلى 27.37 مليون درهم في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، مقارنة بأرباح قدرها 19.9 مليوناً في الفترة المقارنة من 2018.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات