اعتمد هويّته المرئيّة الجديدة المزمع إطلاقها 2020

«المركزي» يستعرض أدوات الاستقرار ومنع الأزمات المالية

استعرض مجلــس إدارة مصرف الإمارات المركزي في اجتماعـه الثامن لسـنة 2019، العرض التقديمي الخاص بمجموعة أدوات الاستقرار المالي ومنع الأزمات والتخفيف من آثارها، والذي قدمتــه إدارة الاستقرار المالي، ولخص العرض إجراءات السياسة، التي تم اتخاذها خلال الأزمة المالية العالمية، وبعض الدروس المستفادة، ومجموعات أدوات السياسة المتاحة للمصرف، وأساليب التواصل والإجراءات المحتملة في المراحل المختلفة من عدم اليقين في الاستقرار المالي.

واعتمد المجلس الهوية البصرّية الرسمية الجديدة للمصرف المركزي، وذلك بعد العرض الذي قدمه فريق إدارة الاتصال بشأن الهويّة، والتي يخطط المصرف المركزي لإطلاقها في مطلع سنة 2020. وشمل العرض استعراضاً لمسيرة الهوية المرئية الجديدة بدءاً من مرحلة إرساء الاستراتيجية والموجّهات الإرشادية، مروراً بمرحلة التصميم والخيارات الإبداعية.

كما اسـتعرض المجلـس الطلبات المقدمة من بعض البنوك الوطنيّة وشـــركات التمويل ومكاتب التمثيل في الدولة، ووافق على الطلبات المسـتكملة للشروط حسب القانون والأنظمة المعمول بها، والخاصّة بكل نشاط على حدة، كما اطلع المجلس على عرض بشأن سياسة ومهام إدارة الإنفاذ بدائرة الرقابة على البنوك، واتخذ القرارات اللازمة بشأن كل منها.

ثمّ اطّلع المجلس على تقرير من دائرتــي البحوث والإحصاء، والعمليات والسياسة النقدية حول «محددات عرض النقـد والنظام النقدي الساري في الإمارات».

عقدَ الاجتماع برئاسة معالي حارب مسعود الدرمكي رئيس مجلس الإدارة، وحضور عبد الرحمن صالح آل صالح نائب رئيـس مجلس الإدارة، ومبارك راشـــد المنصوري المحافـظ، وأعضاء مجلـس الإدارة يونس حاجي الخوري، وخالد محمد ســــالم بالعمى، وخالـد أحمد الطايــر، وعلي محمد المداوي الرميثي، كما حضر الاجتماع سيف هادف الشامسي نائب المحافظ ومجموعـة من كبـار موظفي المصرف المركـزي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات