«الإمارات الإسلامي»: إكسبو يعزّز انتشار الصيرفة الإسلامية

قال وسيم سيفي، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في الإمارات الإسلامي، إن معرض «إكسبو 2020» سيسهم في تعزيز انتشار الصيرفة الإسلامية على مستوى العالم، مشيراً إلى أن البنك يتحضر لاستعراض مزايا هذا القطاع أمام العالم، خصوصاً وأنها المرة الأولى التي ينعقد فيها الحدث في دولة مسلمة.

وتوقّع سيفي خلال مؤتمر صحفي في دبي أمس للإعلان عن نتائج النسخة الخامسة من مؤشر الصيرفة الإسلامية من «الإمارات الإسلامي»، الذي أظهر أعلى مستوى انتشار للمنتجات المصرفية الإسلامية منذ 5 سنوات، استمرار تحقيق التمويل الإسلامي العام المقبل نمواً أكبر بالمقارنة مع التمويل التقليدي، خصوصاً مع استمرار تنامي جاذبية الخدمات المصرفية لدى أعداد متزايدة من العملاء المسلمين وغير المسلمين.

نتائج المؤشر

وكشفت نسخة عام 2019 من مؤشر الصيرفة الإسلامية من «الإمارات الإسلامي»، الذي شمل 900 مستهلك 62% منهم من الملمين و38% من غير المسلمين، عن تقدم ملموس في انتشار الصيرفة الإسلامية.

وتواصل خدمات الصيرفة الإسلامية نموها في دولة الإمارات، حيث أظهر الاستطلاع أن ثلاثة من أصل كل خمسة مشاركين يستخدمون منتجاً مصرفياً إسلامياً واحداً على الأقل، لترتفع بذلك إلى 60% مقارنة بـ 55% في عام 2018.

وسجل استخدام المنتجات المصرفية التقليدية ارتفاعاً بنقطتين مئويتين منذ عام 2019، إلا أنه انخفض بشكل عام بمقدار خمس نقاط مئوية منذ عام 2015. وسجلت المنتجات الإسلامية نمواً بنسبة 13 نقطة مئوية خلال السنوات الخمس الماضية.

واصلت المصارف الإسلامية تحقيق المزيد من التقدم على مقياس الانطباع عموماً، فقد توافقت آراء نسبة كبيرة من العملاء على المزايا الإيجابية لهذه المصارف مرتفعةً من 35% عام 2018 إلى 38% عام 2019.

وحقق الانطباع عن الصيرفة الإسلامية نمواً مطرداً في هذا المقياس من 26% عام 2015، ويُعزى ذلك إلى إجراء تحسينات كبيرة على صعيدي التكنولوجيا وخدمة العملاء.

المعرفة

ولم تشهد المعرفة أو الوعي بالصيرفة الإسلامية تحسناً ملحوظاً منذ إطلاق «مؤشر الصيرفة الإسلامية من الإمارات الإسلامي» لأول مرة في عام 2015، حيث انطلقت بنسبة 36% قبل خمس سنوات، ثم ارتفعت إلى 39% في عام 2018 لتتراجع في عام 2019 إلى 37%.

نية أكبر

نية أكبر أبدى 4 من أصل كل 5 أشخاص من العملاء الذين تم استطلاع آرائهم، الرغبة بالحصول على أحد المنتجات المصرفية الإسلامية خلال الشهور الستة المقبلة ليبقى بذلك عددهم ثابتاً منذ 2018. وأبدى المستهلكون غير المسلمين نيةً أكبر لاستخدام أحد المنتجات المصرفية الإسلامية عن السنوات الخمس الماضية، بارتفاع من 59% إلى 76% في العام الحالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات