دبي والبحرين الأفضل أداءً بين الأسواق الخليجية

أظهر مسح «البيان الاقتصادي» تفوق سوقي دبي والبحرين الماليين على الأسواق الخليجية كافة منذ بداية العام الجاري مع صعودهما بنحو 8.59% و13.9% على التوالي.

وبحسب المسح، جاء سوق أبوظبي للأوراق المالية في المركز الثالث بعد ارتفاع مؤشره العام بنحو 3.92%، بينما هبط السوق السعودي بنحو 1.06% والكويتي بنسبة 1.1% والعماني بنسبة 4.47%.

وربحت الأسهم المحلية ما يربو على 55.4 مليار درهم خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، معززة بعمليات شراء أجنبية ومؤسساتية استهدفت الفرص المتاحة في الأسهم القيادية التي تتداول عند مستويات سعرية مغرية وجاذبة.

وقال وسطاء في السوق لـ «البيان الاقتصادي»، إن الأسهم المحلية نجحت في تحقيق أداء جيد منذ بداية العام الجاري في ظل التفاؤل بأوضاع الاقتصاد الوطني على الرغم من التحديات العالمية المتمثلة في الحرب التجارية العالمية بين الولايات المتحدة والصين، إلى جانب تذبذب أسعار النفط.

ووفق رصد «البيان الاقتصادي»، ربح رأس المال السوقي لأسهم سوق دبي نحو 29.8 مليار درهم، فيما أضافت أسهم سوق أبوظبي نحو 25.63 مليار درهم، لتصل الرسملة للسوقين بنهاية أكتوبر الماضي إلى 894.48 مليار درهم موزعة بواقع 521.79 ملياراً لسوق أبوظبي، و372.68 ملياراً لسوق دبي.

وتوقع الوسطاء أن تواصل الأسهم المحلية أداءها الإيجابي خلال العام الجاري، لا سيما مع توالي ظهور النتائج الفصلية الإيجابية للشركات المدرجة عن الربع الثالث من العام الجاري، ما يتوقع معه مزيد من العلميات الشرائية للأجانب والمؤسسات تستهدف الأسهم التي تتمتع بملاءة مالية قوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات