الرسملة تلامس 900 مليار درهم

الأسهم تقفز 16 مليار درهم بدعم العقار والبنوك

أضافت الأسهم المحلية مكاسب ناهزت 16 مليار درهم في ختام جلسة أمس، ولامس رأس مالها السوقي حاجز 900 مليار، وسط حالة من التفاؤل عمّت أوساط المتعاملين، بعد الإعلان عن الموازنة الاتحادية للعام 2020 الكبرى في تاريخ الدولة بإجمالي 61.3 مليار درهم ومن دون عجز.

ووصلت سيولة الأسهم إلى 285.3 مليون درهم، منها 163.3 مليون درهم في دبي، و122 مليون درهم في أبوظبي، وجرى التداول على 170.4 مليون سهم، موزعة بواقع 128 مليون سهم في دبي، و42.4 مليون سهم في أبوظبي.

وقال وسطاء في السوق، لـ "البيان الاقتصادي"، إن الأسواق حققت مكاسب قوية، أمس، معززةً بتحسن معنويات المستثمرين بعد صدور الموازنة، بما يعكس قوة الاقتصاد الوطني ووفرة واستدامة الموارد لتمويل المشروعات التنموية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة.

وصعد سوق دبي بنسبة 0.55% بدعم رئيس من أسهم العقار والبنوك، فيما زاد سوق أبوظبي 1.93%، محققاً أكبر مكاسب يومية في شهرين بدعم مكاسب أسهم البنوك والعقار، مع استمرار مشتريات الأجانب لاقتناص الفرص وبناء المراكز المالية، في ظل تداول الأسعار عند مستويات جاذبة.

وارتفعت غالبية الأسهم القيادية، إذ صعد في سوق دبي «إعمار العقارية» 2.38%، و«أرابتك» 1.62%، و«دبي للاستثمار» 1.57%، و«إعمار مولز» 1.05%، و«إعمار للتطوير» 1%، و«دبي الإسلامي» 0.57%، بينما في أبوظبي ارتفع «أبوظبي الأول» 3.44%، و«اتصالات» 1.84%، و«أبوظبي التجاري» 0.39%.

وعزز المستثمرون الأجانب والعرب مشترياتهم في الأسواق، أمس، بصافي استثمار 64.5 مليون درهم، منها 63.37 مليوناً للأجانب، و1.14 مليون للعرب.

كلمات دالة:
  • البنوك،
  • العقار ،
  • أبوظبي،
  • دبي،
  • الموازنة الاتحادية،
  • مكاسب،
  • الأسهم المحلية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات