«دبي الإسلامي» و«دو» الأكثر وزناً في مؤشر الـ 40

استحوذ سهما بنك دبي الإسلامي والإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) على الوزن النسبي الأكبر في المؤشر الإسلامي في سوق دبي المالي الذي جرى إطلاقه أول من أمس، بواقع 10% لكل منهما وبعدد أسهم 957.6 مليوناً و894 مليوناً على التوالي.

وأغلق المؤشر أمس منخفضاً 1.22% أو ما يعادل 20.62 نقطة عند مستوى 1667.9 نقطة. واستحوذت «أرامكس» على ثاني أكبر وزن نسبي في المؤشر بنسبة 9.88% وبعدد 1.22 مليار سهم، ثم «إعمار العقارية» 9.1% وبعدد 1.03 مليار سهم، ثم «العربية للطيران» 8.52% أو 3.37 مليارات سهم، يليه «دبي للاستثمار» 8.23% أو 3.28 مليارات سهم.

فيما حازت الشركات الأجنبية مثل «أجيليتي للمخازن» و«السلام القابضة» و«اكتتاب القابضة» و«المدينة للتمويل» الأوزان النسبية الأقل في المؤشر بواقع 0.01% و0.04% و0.04% و0.05% على التوالي.

ووضع سوق دبي حد أقصى لوزن الشركة الواحدة في المؤشر، بحيث لا يتجاوز 10% للحد من تأثير حركة الأسعار للشركة ذات القيمة السوقية المرتفعة على حركة المؤشر.

وكشفت وثيقة حول قواعد ولوائح المؤشر، اطلع «البيان الاقتصادي» عليه، أن جميع الأسهم العادية المدرجة في السوق بما فيها الشركات الأجنبية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية مؤهلة للإدراج في المؤشر، بينما تستبعد الأدوات المالية الأخرى المدرجة، مثل السندات والصكوك وصناديق الاستثمار المتداولة.

ويتم النظر في إدراج الشركات الجديدة في المؤشر بعد مرور شهر من بداية تداولها في السوق، لتفادي التقلبات السعرية الحادة للأسهم. وسيخضع المؤشر لمراجعة على أساس ربع سنوي بالتزامن مع القائمة المعتمدة من هيئة الفتوى والرقابة الشرعية بناء على بيانات الشركة الإحصائية المدرجة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، وتركز هذه المراجعة على الأهلية المستمرة والتغييرات التي تحدث على الأسهم الحرة المتاحة للتداول لمكونات المؤشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات