«المركزي الأوروبي» يتمسك بالفائدة السلبية

أبقى البنك المركزي الأوروبي على سياسته دون تغيير أمس كما كان متوقعاً لكنه ترك الباب مفتوحاً أمام مزيد من التحفيز. وفي ضوء تماسك النمو الاقتصادي بالكاد عند مستوى إيجابي، وتضخم عند أقل من نصف المستهدف، أطلق البنك المركزي الأوروبي حزمة تحفيز الشهر الماضي إذ خفض الفائدة أكثر وأطلق مجدداً خطة شراء سندات أُغلقت مؤخرًا.

وفي ضوء القرار يظل سعر الإيداع للبنك المركزي الأوروبي لأجل ليلة عند المستوى القياسي المنخفض البالغ -0.50 %.

وما زال سعر فائدة إعادة التمويل الرئيسي الذي يحدد تكلفة الائتمان في الاقتصاد عند 0 % بينما يبلغ سعر الفائدة لأداة إقراض هامشي، أداة الاقتراض الطارئة لأجل ليلة للبنوك عند 0.25 %.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات