«أبوظبي العالمي» يطلق مبادرة لتعزيز التوازن بين الجنسين بمكان العمل

أطلق سوق أبوظبي العالمي، مبادرة لتعزيز التوازن بين الجنسين في جميع الوظائف والمستويات في مكان العمل، وبما يتماشى مع أهداف رؤية الإمارات 2021، الرامية إلى تعزيز المساواة بين الجنسين في مكان العمل، وأهداف التنمية المستدامة في أجندة الأمم المتحدة 2030.

ركيزة

وقال معالي أحمد الصايغ وزير الدولة، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: أرسى الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أسس التوازن بين الجنسين، باعتباره ركيزة أساسية لخلق مجتمع قوي ومتقدم، وبدورنا، نسعى إلى مواصلة البناء على هذه المكتسبات، وتسريع التقدم في هذا الاتجاه، وبما يتماشى مع الأهداف المنبثقة عن رؤية الإمارات 2021، والتي تستهدف الالتزام بتحقيق التوازن بين الجنسين في بيئة العمل ومتابعته، وترسيخ هذه الثقافة بين الموظفين، وتعزيز تمثيل المرأة في المناصب القيادية.

وأضاف: تتمتع الإمارات بسجل حافل في مجال التوازن بين الجنسين عند أول السلم الوظيفي، فيما تبرز الحاجة لمزيد من التحسين في زيادة نسبة النساء التي تشغل مناصب عليا وقيادية، حيث تشغل النساء 17 % فقط من المناصب العليا.

نتائج إيجابية

وقال عبد الله لوتاه نائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، عضو مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين: سعداء باهتمام مختلف المؤسسات بالحوار الجاري، والخطوات المتخذة تجاه تحقيق التوازن بين الجنسين. وترجمة الحوار من الكلمات إلى الأفعال، هو ما نطمح إليه.

خطوات فعالة

منذ إنشائه في 2015، اتخذ سوق أبوظبي العالمي، خطوات فعالة في توظيف مجموعة من الكفاءات النسائية، واللائي يشكلن اليوم ما يقرب من نصف إجمالي القوى العاملة لدى السوق، وتهدف مبادرة التوازن بين الجنسين، إلى زيادة تمثيل المرأة، والحفاظ عليه بشكل مستدام في جميع الوظائف، بما في ذلك الإدارة العليا والأدوار القيادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات