مشتريات الأجانب تمنح الأسهم 45.2 ملياراً في 9 أشهر

ربحت أسواق الأسهم المحلية ما يربو على 45.2 مليار درهم خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري معززة بعمليات شراء أجنبية ومؤسساتية استهدفت الفرص المتاحة في الأسهم القيادية التي تتداول عند مستويات سعرية مغرية وجاذبة.

ووفق رصد «البيان الاقتصادي»، ربح رأس المال السوقي لأسهم سوق دبي نحو 22.7 مليار درهم، فيما أضافت أسهم سوق أبوظبي نحو 22.5 مليار درهم، لتصل الرسملة للسوقين بنهاية سبتمبر الماضي إلى 884.3 مليار درهم موزعة بواقع 518.6 ملياراً لسوق أبوظبي و365.5 ملياراً لسوق دبي.

وصعد مؤشر سوق دبي بنسبة 9.93% أو ما يوازي 251.3 نقطة خلال التسعة أشهر الماضية ليقفز من مستوى 2525.67 نقطة بنهاية العام الماضي وصولاً إلى 2781.07 نقطة بنهاية سبتمبر الماضي، مدعوماً بمكاسب قوية لغالبية الأسهم القيادية وزادت غالبية الأسهم القيادية، مع ارتفاع «الإمارات دبي الوطني» بنحو 46%، و«إعمار العقارية» بنسبة 11.6%، فيما زاد «دبي الإسلامي» بنسبة 4.8%.

فيما زاد مؤشر سوق أبوظبي خلال الفترة ذاتها بنحو 2.89% أو ما يعادل 142.2 نقطة ليقفز من مستوى 4913.88 نقطة مغلقاً عند 5057.31 نقطة.

وقال وسطاء في السوق لـــــ«البيان الاقتصادي»، إن الأسهم المحلية نجحت في تحقيق أداء جيد منذ بداية العام الجاري وذلك على الرغم من التحديات العالمية المتمثلة في الحرب التجارية العالمية بين الولايات المتحدة والصين إلى جانب تذبذب أسعار النفط، لكن مع وجود بعض المحفزات الإيجابية مثل إعلان «الإمارات دبي الوطني» عن تفعيل زيادة تملك الأجانب إلى 20% وعزمه زيادتها لنحو 40% مستقبلاً.

وأضاف الوسطاء إن الأسواق تترقب مزيداً من التحسن خلال الربع الأخير من العام الجاري ولا سيما مع قرب انطلاق ماراثون إفصاحات الشركات عن نتائجها الفصلية للربع الثالث ما يتوقع معه عمليات شرائية للأجانب والمؤسسات تستهدف الأسهم التي تتمتع بملاءة مالية قوية وخصوصاً في قطاع البنوك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات