تداولات الإماراتيين في «سوق أبوظبي» تقفز %50

Ⅶ سوق أبوظبي حريص على توعية المجتمع بالفرص الاستثمارية عبر الفعاليات المختلفة | من المصدر

نظم مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، بالتنسيق مع سوق أبوظبي للأوراق المالية 13 و24 الحالي، محاضرتين بعنوان «أسواق المال والعوائد»، في مجلسي زاخر بمدينة العين والوثبة، حيث اطلع المستثمرون والجمهور على منتجات وخدمات السوق الجديدة، والدور الحيوي الذي يقوم به السوق نحو توفير فرص استثمار المدخرات والأموال في الأوراق المالية لتطوير الاقتصاد الوطني ودور السوق في حماية المستثمرين، فيما قفزت تداولات المستثمرين الإماراتيين في السوق 50 % إلى 34 مليار درهم خلال أول 9 أشهر من العام الحالي.

وقال خليفة المنصوري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي بالإنابة: «ترى قيادتنا الحكيمة أن أسواق رأس المال تعتبر واجهة ومحوراً أساسياً للنمو المستدام في الإمارة، وبدورنا نعمل على توعية المستثمرين ومختلف الأفراد المهتمين بالاستثمار في المجتمع، بالفرص التي يتيحها السوق من خلال التفاعل المباشر معهم، وتنظيم فعاليات لذلك الغرض مثل المحاضرات التي يقيمها بشكل دوري سواء حول مواضيع مثل «الاستثمار الآمن» أو«أسواق المال والعوائد»، اللتين من شأنهما اطلاعهم على أهمية أسواق المال للاقتصاد الوطني والمستثمرين والشركات المصدرة للأدوات المالية المتداولة بالسوق».

منصة موحدة

وتضمنت المحاضرة التي ألقاها عبدالعزيز النعيمي مساعد الرئيس التنفيذي في سوق أبوظبي للأوراق المالية، مجموعة من النصائح والإرشادات للمستثمرين المحتملين.

وأضاف النعيمي: «نستهدف أن نصبح بوابة للاستثمارات والفرص المستقبلية في المنطقة، ونسعى لبناء منصة استثمارية موحدة للنمو المحلي والإقليمي. كما تأتي المحاضرات في هذا الوقت الذي يشهد فيه سوق أبوظبي للأوراق المالية، نشاطاً متزايداً في التداولات سواء على صعيد المستثمرين الإماراتيين أو الأجانب، فقد بلغ إجمالي قيمة تداولات (بيع +شراء) المستثمرين الإماراتيين منذ بداية السنة حتى نهاية أغسطس نحو 34 مليار درهم مقارنة بنحو 22 مليار في القترة من العام الماضي بزيادة 50%، وعلى صعيد الاستثمار الأجنبي فقد بلغ صافي الاستثمار الأجنبي منذ بداية العام وحتى نهاية أغسطس 3 مليارات درهم مقارنة مع 1.4 مليار في نفس الفترة من 2018 بنمو 117%.»

تنويع الأدوات

وقال مساعد الرئيس التنفيذي للسوق: إن السوق يسعى لتنويع أدواته المالية التي يقدمها للمستثمرين، بهدف تعزيز مكانة إمارة أبوظبي مركزاً للابتكار وبيئة جاذبة وشفافة للاستثمار، وهو نهج يتزامن مع جهود تعزيز البنية التحتية للسوق وإضفاء طابع المرونة عليها بشكل أكبر من خلال توظيف أحدث التقنيات العالمية التي من شأنها تقديم أبوظبي منصة اقتصادية رائدة في المنطقة والعالم، والمساعدة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف النعيمي، إن سوق أبوظبي للأوراق المالية قام بتوزيع أكثر من 25 مليار درهم أرباحاً نقدية

لـ 572,774 مستثمراً مستحقاً نيابة عن الشركات المدرجة في السوق خلال العام الحالي، بزيادة في النمو تصل إلى 6.95%، مقارنة مع العام الماضي التي بلغت 23.4 مليار درهم. ولأجل توزيع الأرباح على المستثمرين المسجلين لدى السوق إلكترونياً، وبشكل يتسم بالشفافية والسهولة، فقد عقد السوق اتفاقية شراكة مع بنك أبوظبي الأول من خلال المحفظة الرقمية للبنك "Payit،.

وقام السوق مؤخراً بخفض حصته من عمولات التداول لتكون بذلك الأقل كلفة مقارنة مع أسواق دول المنطقة بهدف لخفض التكلفة على المستثمرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات