اتفاق

الإسترليني يعزز مكاسبه مقابل الدولار ويسجل أعلى مستوياته منذ يوليو

عزز الجنيه الإسترليني مكاسبه، أمس، لليوم الثاني على التوالي، بدعم من تصريحات جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية الذي أعرب خلالها عن تفاؤله حول إمكانية التوصل لاتفاق للبريكست.

وقال يونكر إنه يمكن التوصل لاتفاق، قائلاً إنه مستعد لإلغاء الدعم الآيرلندي المثير للجدل إذا جاء رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ببديل قابل للتطبيق.

وخلال التعاملات صعد الجنيه الإسترليني 0.24% إلى 1.2556 دولار، بعدما ارتفع في وقت سابق الجمعة إلى 1.2574 دولار، وهو المستوى الأعلى منذ أوائل يوليو، كما ارتفع مقابل العملة الأوروبية الموحدة 0.26% عند 1.1372 يورو.

ويتوقع الاقتصادي لدى «بي إن واي ميلون إنفسمنت مانجمنت» شاميك دهار أن الإسترليني قد يتراجع إلى مستوى التكافؤ مع كل من الدولار واليورو، في حال غادرت المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي دون التوصل لاتفاق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات