اتحاد مصارف الإمارات يعزز التعاون مع أمريكا

خلال استقبال وكيلة وزارة الخزانة الأمريكية | البيان

استقبل اتحاد مصارف الإمارات وفداً رفيع المستوى ترأسته سيجال ب. ماندلكر، وكيلة وزارة الخزانة الأمريكية، وذلك في اجتماع عشاء أقيم في العاصمة الإماراتية أبوظبي ما بين ممثلي رؤساء المصارف التنفيذيين في الدولة، ووفد الخزانة الأمريكية.

والذي ناقش خلاله الطرفان أبرز التطورات المصرفية والمالية، التي تشهدها كل من دولتي الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، والقضايا المتعلقة بالجرائم الإلكترونية والاحتيال ومكافحة غسل الأموال، فضلاً عن التباحث حول تعزيز آفاق التعاون بين المصارف في البلدين للتصدي للتحديات الرئيسية، التي يشهدها القطاع المصرفي.

وشملت قائمة المسؤولين التنفيذيين الذين مثّلوا اتحاد مصارف الإمارات في الاجتماع كلاً من جمال صالح، المدير العام لاتحاد مصارف الإمارات، وعلاء عريقات، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري، واندرو الصايغ، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول، والدكتور بيرند فان ليندر، الرئيس التنفيذي لبنك دبي التجاري، وفينس كوك، الرئيس التنفيذي لبنك الفجيرة الوطني، وبيتر إنجلاند، الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني، وأحمد عبدالعال، المدير العام لأعمال الشركات في بنك المشرق.

وضمّ الوفد الأمريكي كلاً من سيث أنجر، نائب مساعد وزير الخزانة للشؤون العامة، وآري ريدبورد، كبير المستشارين، وكاثرين أملين، مديرة المكتب، ومياد مالكي، رئيس القسم، وجيسيكا رينييه، كبيرة المحللين، وبول خوري، ملحق الخزانة الأمريكية لدولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان.

وقال معالي عبد العزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات: «يسعدنا في اتحاد المصارف استضافة وكيلة وزارة الخزانة الأمريكية سيجال ب. ماندلكر والوفد المرافق لها مجدداً في أبوظبي، لمناقشة سبل توطيد العلاقات الثنائية، وتعزيز آليات التعاون المشترك في القطاع المالي والمصرفي، حيث شكّلت هذه الاجتماعات في السنوات الماضية منصة رائدة لتبادل الخبرات والمعلومات، وبحث أحدث التطورات وأهم القضايا في القطاع، إلى جانب دورها المحوري في إبراز التزام اتحاد مصارف الإمارات ودوره في الارتقاء بالأنظمة والمبادرات المصرفية في دولة الإمارات العربية المتحدة تبعاً لتعليمات المصرف المركزي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات