الأجانب والمؤسسات يضخون 932.8 مليوناً في 5 جلسات

الأسهم المحلية تواصل صعودها للأسبوع الرابع

سوق دبي يصعد بأعلى وتيرة مكاسب أسبوعية خلال شهر | البيان

واصلت أسواق الأسهم المحلية صعودها القوي خلال تعاملات الأسبوع الماضي محققة مكاسب لأربعة أسابيع متتالية، مع تزايد حالة التفاؤل السائدة وتحسّن معنويات المستثمرين بعد إبرام شركة «إعمار العقارية» صفقة كبرى مع مطار بكين داشينغ، وبعد نتائج أعمال قوية للبنوك، ما دفع المتداولين، وخصوصاً المؤسسات والأجانب، إلى الشراء في غالبية القطاعات وسط زيادة السيولة.

ووفق رصد «البيان الاقتصادي»، وصل صافي شراء الأجانب «غير العرب» في السوقين خلال الأسبوع الماضي نحو 527.70 مليون درهم، منها 197.7 مليوناً في دبي، و329.99 مليوناً في أبوظبي، فيما وصل صافي استثمارات المؤسسات لنحو 405.18 ملايين درهم.

مكاسب

وأضافت الأسهم مكاسب أسبوعية إجمالية 23.6 مليار درهم لتتوزع على نحو 15.64 مليار درهم في أبوظبي و7.99 مليارات في دبي، لترتفع الرسملة السوقية إلى 919 مليار درهم بنهاية الأسبوع الماضي.

وقال وسطاء بالسوق في تصريحات لــ«البيان الاقتصادي»، إن مجموعة من العوامل المحلية والعالمية أثرت إيجاباً على الأسهم خلال الأسبوع الماضي، أبرزها، إبرام شركة «إعمار العقارية» صفقة مشروع بقيمة 40.5 مليار درهم مع مطار بكين داشينغ الدولي، إضافة إلى سلسلة من النتائج المالیة الإیجابیة والمتفائلة للبنوك ساهمت في دفع مؤشرات الأسهم الرئیسیة إلى تحقیق مكاسب، إلى جانب المؤشرات على تراجع حدة الحرب والتوترات التجاریة وترقب خفض الفائدة.

وأشاروا إلى أن التوقعات بشأن خفض الفائدة عالمياً ومحلياً ستواصل تأثيرها في دعم الأسهم المحلية الأسبوع المقبل، فضلاً عن أن بقية نتائج أعمال الشركات الكبرى في السوق ستؤثر في توجهات المستثمرين، خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وسط توقعات متفائلة تجاه نتائج بقية الشركات في السوق.

سيولة جديدة

وقال رائد دياب، رئيس قسم البحوث لدى «كامكو» للاستثمار، إن تداولات الأسبوع شهدت أداءً مميزاً على ضوء الإقبال على الأسهم القيادية ودخول سيولة جديدة.

وأوضح أن الإقبال كان على أسهم البنوك والعقار بصفة رئيسية على ضوء توقعات بنتائج جيدة للنصف الأول من العام الحالي، مشيراً إلى أن إبرام «إعمار العقارية» صفقة ضخمة مع مطار بكين الدولي والذي يضم منشآت سكنية وترفيهية كان له الوقع الإيجابي على معنويات المستثمرين والقطاع بشكل عام.

وبيّن دياب أن الأسواق تراهن على خفض الفائدة في الأسبوع الحالي وما يترتب عليها من آثار إيجابية، مضيفاً أن الأمور تبدو هادئة بعض الشيء بالنسبة للوضع في المنطقة والأزمة القائمة بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة، وإيران على الضفة الأخرى، حيث إن تأزم الوضع من شأنه أن يؤثر بشكل كبير على الأجواء العامة وأسواق الأسهم. وتوقع أن تستمر الأجواء الإيجابية للأسواق في الفترة المقبلة بانتظار المزيد من نتائج الشركات.

سوق دبي

وصعد مؤشر سوق دبي بأعلى وتيرة مكاسب أسبوعية خلال شهر، بنسبة 3.17% إلى مستوى 2850.69 نقطة وهو أعلى مستوى في 8 أشهر، بدعم أسهم العقار والبنوك، فيما زاد سوق أبوظبي بنحو 3.25% متجاوزاً مستوى 5300 نقطة ليغلق عند 5387.77 نقطة، وهو أعلى مستوى منذ نهاية أبريل الماضي، على أثر صعود أسهم البنوك والاتصالات والعقارات.

العقارات

ودعم صعود سوق دبي مكاسب قطاع العقارات بنسبة 6.1% مع ارتفاع «إعمار العقارية» 6.95% ليغلق عند 5.23 دراهم، وهو أعلى مستوى له منذ نوفمبر الماضي بدعم رئيسي من توقيع الشركة اتفاقية تمهيدية مع مطار بكين داشينغ الدولي لتنفيذ مشروع بقيمة 40.5 مليار درهم، كما ارتفع «إعمار مولز» 7.14%، و«إعمار للتطوير» 5.68%، و«الاتحاد العقارية» 4% و«أرابتك» 1.14%.

وزاد قطاع الاستثمار 3.55% مع ارتفاع سهم «سوق دبي المالي» 10.4% مسجلاً أعلى مستوى له في 5 أشهر عند 0.840 دراهم بعد أن أعلنت الشركة عن ارتفاع الأرباح في الربع الثاني من العام، و«شعاع كابيتال» 7.10%. وارتفع قطاع البنوك 1.07% مع صعود «الإمارات دبي الوطني» 0.86% و«دبي الإسلامي» بنسبة 1.16%.

وارتفع قطاع السلع 4.83% مع صعود «دبي للمرطبات» 14.97%، و«دي إكس بي» 5.71%. وارتفع قطاع النقل 2.72% مع ارتفاع سهم «أرامكس» 3.09% و«العربية للطيران» 2.78%.

وصعد قطاع الاتصالات 2.04% مع ارتفاع «دو» بالنسبة ذاتها تزامناً مع الكشف عن نمو أرباح الشركة في النصف الأول. وزاد قطاع الخدمات 0.94% مع صعود «تبريد» 1.13%، و«أمانات القابضة» 0.5%.

وهيمن سهم «إعمار العقارية» على النشاط مستقطباً سيولة بقيمة 296.83 مليون درهم، ليغلق عند 4.80 دراهم، تلاه سهم «دبي الإسلامي» بتداولات بلغت 222.95 مليون درهم، ليصل عند 5.115 دراهم. وحقق سهم «الاستشارات المالية والدولية - إيفا» أكبر ارتفاع بنسبة 26% إلى 0.2 درهم، فيما كان «أجيلتيي» الأكثر انخفاضاً بنسبة 9.58% إلى 6.37 دراهم.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي، ارتفع قطاع العقارات 10.82% مع صعود «الدار العقارية» 10.8%، وزاد قطاع البنوك 2.8% مع ارتفاع «أبوظبي التجاري» 3.9%، كما ارتفع سهم «أبوظبي الأول» 3.08%، و«أبوظبي الإسلامي» 2.94% و«راك بنك» 2.2%.

وصعد قطاع الاستثمار بنسبة 3.76% مع ارتفاع «إشراق» 6.02% مع مضي الشركة في فتح ملكية أسهمها للأجانب، وسهم «الواحة كابيتال» 2.97%. وارتفع قطاع الطاقة 4.6% مع صعود «دانة غاز» 8.32% فيما تراجع سهم «طاقة» 3.04%. وارتفع قطاع الاتصالات 2.65% مع صعود سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها بعد نمو أرباحها النصف سنوية.

وتصدر «أبوظبي الأول» النشاط مستقطباً سيولة بنحو 30.44 مليون درهم، ليقفل عند 15 درهماً، تلاه سهم «الدار العقارية» بتداولات 199.88 مليون درهم ليغلق عند 2.08 درهم. وحقق سهم «العالمية القابضة» أكبر نسبة صعود مرتفعاً 27.78% ليغلق عند 1.62 درهم، فيما كان سهم «أبوظبي الوطنية للتأمين» الأكثر انخفاضاً بنسبة 8.33% إلى 3 دراهم.

سيولة

ارتفعت السيولة الكلية للسوقين خلال الأسبوع الماضي من 1.93 مليار درهم إلى 2.51 مليار درهم موزعة بواقع 1.228 مليار في دبي و1.284 مليار في أبوظبي، كما زادت أحجام التداول الأسبوعية من 1.13 مليار سهم إلى 1.45 مليار سهم، منها 901.46 مليون في دبي و546.17 مليوناً في أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات