«إس أند بي» تثبت التصنيف القوي لاقتصاد أبوظبي

ثبتت مؤسسة ستاندرد أند بورز «إس أند بي» العالمية للتصنيف الائتماني تصنيفها للجدارة الائتمانية لاقتصاد أبوظبي على المدى الطويل عند «AA»، وهو من تصنيفات الدرجة العليا، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وأصدرت «إس أن بي» تقريراً، أمس، أكدت فيها تثبيت تصنيفها المرتفع لاقتصاد أبوظبي. وأكدت المؤسسة في تقريرها أنها منحت اقتصاد أبوظبي نظرة مستقبلية مستقرة لأن اقتصاد الإمارة يحظى بدعم من احتياطاتها المالية الهائلة، كما أنه من المتوقع أن يستفيد من ارتفاع أسعار النفط خلال الفترة المقبلة.

وتوقع التقرير أن يتسارع النمو في الناتج المحلي الإجمالي لأبوظبي هذا العام إلى 2%، بالمقارنة مع 1,8% العام الماضي، ثم إلى 2,5% خلال العامين المقبلين 2020 و2021، ثم يواصل ارتفاعه إلى 3% في عام 2022.

وأفاد بأن جزءاً كبيراً من هذه الارتفاعات في النمو الاقتصادي لأبوظبي يعزى إلى الارتفاعات المتوقعة في أسعار النفط العالمية، حيث من المتوقع أن يرتفع سعر خام «برنت» للنفط خلال العامين الجاري والمقبل إلى 60 دولاراً للبرميل.

ورجح ارتفاع قيمة الأصول المملوكة لجهاز أبوظبي للاستثمار «أديا»، بحيث تتجاوز نسبتها إلى الناتج المحلي الإجمالي لأبوظبي 250% خلال الفترة من 2019 وحتى 2022.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات