264.27 مليوناً صافي استثمار الأجانب كمحصّلة شراء في أسبوع

محفّزات حكومية تنعش الأسهم قبل العيد

احتفت أسواق الأسهم المحلية على طريقتها الخاصة بعيد الفطر المبارك، بعدما ربح رأسمالها السوقي نحو 24 مليار درهم خلال تداولات الأسبوع الماضي، مدعومة بحالة التفاؤل المسيطرة على المعنويات منذ قرار الإقامة الدائمة إلى جانب إلغاء وتعديل رسوم 1500 خدمة حكومية، وهدوء حدة التوترات على الصعيدين العالمي والإقليمي.

وصعد سوق دبي خلال الأسبوع الماضي بنسبة 1.18% أو ما يعادل 30.65 نقطة، وهي أكبر وتيرة مكاسب أسبوعية منذ مطلع أبريل الماضي، ليغلق عند 2620.33 نقطة، معززاً بمكاسب أسهم البنوك والعقار والاستثمار والنقل، فيما ربح سوق أبوظبي ما يزيد على 226 نقطة أو ما نسبته 4.7%، وهو أفضل أداء أسبوعي منذ منتصف أبريل الماضي، ليغلق عند 5003.5 نقاط مع ارتفاع غالبية المؤشرات القطاعية عدا الخدمات.

وحصدت الأسهم سيولة أسبوعية بنحو 2.3 مليار درهم، موزعة بواقع 1.12 مليار في دبي، و1.18 مليار في أبوظبي. واتجه المستثمرون الأجانب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 288.7 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون نحو التسييل، بصافي استثمار 288.7 مليون درهم.

ووفق رصد «البيان الاقتصادي»، مال المستثمرون الأجانب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 288.7 مليون درهم، منها 264.27 مليون درهم محصلة شراء الأجانب، و24.4 مليون درهم محصلة شراء المواطنين، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون نحو التسييل، بصافي استثمار 288.7 مليون درهم، منها 20.3 مليون درهم محصلة بيع العرب، و268.37 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين.

سوق أبوظبي

وفى سوق أبوظبي، ارتفع قطاع البنوك بنسبة 5.1% مع ارتفاع «أبوظبي الأول» 6.91%، و«أبوظبي التجاري» 2.63%، فيما تراجع «أبوظبي الإسلامي» 1.32%، وصعد قطاع العقار 7.92% مع ارتفاع «الدار» 8.33% و«رأس الخيمة العقارية» 3.12%.

كما ارتفع قطاع الاتصالات 5.16% بفعل ارتفاع سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها. وزاد قطاع الاستثمار بنسبة 0.6% نتيجة ارتفاع «الواحة كابيتال» 1.48%. وزاد قطاع الطاقة بنسبة 1.98% بعد ارتفاع «دانة غاز» 4.43%، و«أدنوك للتوزيع» 1.13%.

وحصد سهم «أبوظبي الأول» أعلى تداولات بعدما استقطب سيولة بنحو 450.8 مليون درهم، ليغلق عند 14.86 درهماً، تلاه سهم «أبوظبي التجاري» بسيولة 241.3 مليون درهم، ليقفل عند 8.98 دراهم، ثم سهم «اتصالات» بتداولات 186.5 مليون درهم، ليصل عند 16.3 درهماً.

وحقق سهم «الخليج الاستثمارية» أكبر نسبة ارتفاع في سوق أبوظبي خلال الأسبوع بنحو 14.71% إلى 1.95 درهم، تلاه «أسمنت الخليج» بنسبة 14.14% إلى 0.79 درهم، ثم «ميثاق للتأمين التكافلي» بنسبة 9.68% إلى 0.68 درهم، فيما كان سهم «الجرافات البحرية» الأكثر انخفاضاً بنسبة 10% إلى 3.69 دراهم، ثم سهم «رأس الخيمة للتأمين»، بنسبة 10% إلى 2.7 درهم، يليه «المؤسسة الوطنية للسياحة» 10% إلى 1.44 درهم.

واتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء في سوق أبوظبي الأسبوع الماضي بصافي استثمار 226.3 مليون درهم، منها 30.5 مليون درهم محصلة شراء الخليجيين، و195.75 مليون درهم محصلة شراء الأجانب، فيما اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار 226.3 مليون درهم محصلة بيع، موزعة بواقع 22.4 مليون درهم محصلة بيع العرب، و203.85 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.

سوق دبي

وفى سوق دبي، ارتفع قطاع العقار بنسبة 1.65% مع صعود «إعمار العقارية» 1.13%، و«إعمار للتطوير» 3.98%، و«إعمار مولز» 4.87%، و«أرابتك» 1.32%، و«الاتحاد العقارية» 3.8%، كما ارتفع قطاع البنوك بنسبة 1% مع ارتفاع سهم «دبي الإسلامي» 1.41%، و«الإمارات دبي الوطني» 0.91%.

وزاد قطاع الاستثمار بنسبة 1.5% نتيجة ارتفاع «دبي للاستثمار» 0.79%، و«سوق دبي المالي» 2.75%، و«شعاع كابيتال» 6.13%، وارتفع قطاع النقل بنسبة 1.3% مدفوعاً بمكاسب «العربية للطيران» 3.83%، و«الخليج للملاحة» 0.64%، وذلك في مقابل تراجع «أرامكس» 0.47%.

وهيمن سهم «داماك» على النشاط مستقطباً سيولة بقيمة 171.87 مليون درهم، وتراجع 3.26% إلى 0.86 درهم، تلاه سهم «دبي الإسلامي» بسيولة بقيمة 171.68 مليون درهم، ليغلق عند 5.04 دراهم، ثم سهم «إعمار العقارية» حاصداً نحو 168.5 مليون درهم، ليقفل عند 4.47 دراهم.

وحقق سهم «دار التكافل» أكبر ارتفاع خلال الأسبوع الماضي بنسبة 10.9% ليغلق عند 0.52 درهم، ثم سهم «دي إكس بي» 9.89% إلى 0.2 درهم، تلاه سهم «المصرف الخليجي التجاري» بنسبة 8.91% إلى 0.59 درهم، فيما كان سهم «الاستشارات المالية الدولية» على رأس المتراجعين منخفضاً بنسبة 11.42% إلى 0.25 درهم، تلاه سهم «آن ديجيتال سيرفسس» 4.89% إلى 0.175 درهم، ثم سهم «الإثمار» 3.85% إلى 0.225 درهم.

ومال المستثمرون العرب والأجانب والمواطنون نحو الشراء في سوق دبي بصافي استثمار 298.9 مليون درهم، منها مليونا درهم محصلة شراء العرب، و95.5 مليون درهم محصلة شراء الأجانب، و228.28 مليون درهم محصلة شراء المواطنين، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون نحو التسييل، بصافي استثمار 298.9 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين.

المؤسسات

سيطر التباين على أداء المحافظ الأسبوعية خلال الأسبوع الماضي حيث اتجهت نحو الشراء في أبوظبي بصافي استثمار 212.7 مليون درهم، في حين مالت نحو التسييل بدبي بصافي استثمار 207.8 ملايين درهم، فيما اتجه الأفراد نحو البيع بأبوظبي بصافي استثمار 212.7 مليون درهم فيما مالوا نحو الشراء بدبي بصافي استثمار 207.8 ملايين درهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات