الأسهم تربح 5.4 مليارات درهم مع تحسن المعنويات

ربحت الأسهم المحلية ما يناهز 5.4 مليارات درهم في ختام جلسة أمس مع تحسن معنويات المستثمرين وعودة الأجانب والمؤسسات نحو الشراء مستهدفين الأسهم القيادية في قطاعات العقار والبنوك والاتصالات، فيما اقتربت السيولة من مستوى المليار درهم مدفوعة بتنفيذ صفقة كبيرة مباشرة على «الصفوة مباشر»، إلى جانب تداولات نشطة على أسهم البنوك بسوق العاصمة.

وزاد سوق دبي بنسبة 1.42% إلى مستوى 2607 نقاط، مع ارتفاع أسهم العقار والسلع والتأمين والاستثمار والخدمات والاتصالات. من جهته، صعد سوق أبوظبي بنحو 0.26% ليغلق عند 4791.41 نقطة، بدعم صعود أسهم البنوك والاستثمار والعقار والاتصالات والطاقة.

ووصلت السيولة الكلية إلى 978 مليون درهم، منها 461.23 مليوناً في دبي، و516.87 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 462.57 مليون درهم، موزعة 331 مليون سهم في دبي، و131.57 مليون سهم في دبي.

عودة التفاؤل

وقال وسطاء في السوق لـ«البيان الاقتصادي»، إن الأسواق المحلية استعادت نشاطها في تداولات الأمس مدعومة بعودة التفاؤل مجدداً إلى المستثمرين مع صعود النفط وهدوء حدة التوترات الجيوسياسية، إلى جانب التعديلات المرتقبة على مؤشرات ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة بنهاية مايو الجاري، حيث سيتم الإبقاء على أسهم «إعمار مولز» و«إعمار للتطوير» ضمن المؤشر، وإضافة «دانة غاز» مقابل خروج «داماك».

سوق دبي

ودعم صعود سوق دبي ارتفاع قطاع العقار بنسبة 3.83% مع ارتفاع «إعمار العقارية» 4.21%، و«إعمار للتطوير» 6.76%، و«إعمار مولز» 4.86%، و«أرابتك» 4.79%، و«الاتحاد العقارية» 1.59%. وزاد قطاع الاستثمار 1.6% مع ارتفاع «دبي للاستثمار» 1.61%، و«سوق دبي المالي» 2.19%.

وانخفض قطاع البنوك بنسبة 0.08% مع تراجع «دبي الإسلامي» 1%، فيما ارتفع «الإمارات دبي الوطني» 0.45%، و«جي إف إتش» 1.07%. ونزل قطاع النقل 0.8% مع تراجع «العربية للطيران» 0.8%، و«أرامكس» 0.94%.

وتصدر سهم «داماك» التداولات مستقطباً سيولة بنحو 92 مليون درهم، ليغلق عند 0.84 درهم، تلاه سهم «إعمار مولز» بسيولة 90.4 مليون درهم، ليقفل عند 1.94 درهم، ثم سهم «إعمار العقارية» بتداولات 79.3 مليون درهم، ليصل عند 4.46 دراهم. وتصدر «دي إكس بي» الأسهم الرابحة بنسبة 9.34% إلى 0.199 درهم، فيما كان سهم «الاستشارات المالية الدولية» الأكثر انخفاضاً بنسبة 3.61% إلى 0.24 درهم.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي، ارتفع قطاع البنوك هامشياً بنسبة 0.09% مع صعود «أبوظبي التجاري» 2.97%، و«أبوظبي الإسلامي» 0.67%، فيما هبط «أبوظبي الأول» 0.58%. كما ارتفع قطاع الاتصالات 0.13% مع ارتفاع سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

وزاد قطاع العقار بنسبة 1.6% مع صعود «الدار» 1.76%. وارتفع قطاع الطاقة بنسبة 2.17% بفعل النشاط على «دانة غاز» مع ارتفاعه 4.51%. وزاد قطاع الاستثمار 2.95% بفعل ارتفاع «الواحة كابيتال» 5.84%، فيما تراجع «إشراق» 1.5%.

وهيمن سهم «أبوظبي الأول» على التداولات مستقطباً سيولة بنحو 156.86 مليون درهم، ليغلق عند 13.82 درهماً، تلاه سهم «أبوظبي التجاري» بسيولة 128.7 مليون درهم، ليصل إلى 9 دراهم، ثم سهم «اتصالات» بتداولات 112 مليون درهم، ليقفل عند 15.46 درهماً. وكان سهم «بلدكو» الأكثر ارتفاعاً بنسبة 10.43% إلى 0.43 درهم، فيما كان سهم «الجرافات البحرية» الأكثر انخفاضاً بنسبة 10% إلى 3.69 دراهم.

الأجانب والمؤسسات

ومال المستثمرون الأجانب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 250.3 مليون درهم، منها 66.24 مليون درهم للأجانب، و184 مليون درهم للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون نحو التسييل، بصافي استثمار 250.3 مليون درهم، منها 5 ملايين درهم للعرب، و245.2 مليون درهم للخليجيين.

واتجهت المؤسسات والمحافظ الاستثمارية نحو الشراء في سوق أبوظبي بصافي استثمار 58.2 مليون درهم، بينما اتجهت نحو التسييل بدبي بصافي استثمار 238.8 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بدبي بصافي استثمار 238.8 مليون درهم، وإلى البيع بأبوظبي بصافي استثمار 58.2 مليون درهم.

إفصاح

أعلنت شركة «أبوظبي الوطنية للتأمين» رغبتها في إخطاء حملة السندات إلزامية التحويل إلى أسهم والصادرة عن الشركة في 15 يونيو 2016، بأنه عملاً بأحكام وشروط نشرة الاكتتاب الخاصة بتلك السندات فإن تاريخ التحويل المقرر للسندات إلى أسهم سيكون في 15 يونيو، حيث سيتم تحويلها كافة وإلغاء إدراجها في سوق أبوظبي للأوراق المالية ولن تعود للتداول بعد هذا التاريخ، علما بأن سعر التحويل المقرر هو 2 درهم، وستتم عملية التحويل بقسمة مبلغ الإصدار الإجمالي للسندات على سعر التحويل المعلن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات