مؤشر دبي يتراجع 3.97 % و«أبوظبي» يهبط 3.32 %

توترات المنطقة والحرب التجارية تهبطان بالأسواق العالمية

■ القلق يسيطر على المستثمرين في وول ستريت | رويترز

شهدت الأسواق العالمية تراجعاً جماعياً متأثرة بمجموعة من الأسباب أبرزها تداعيات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتوترات التي تشهدها المنطقة بعد إعلان السعودية تعرض اثنين من ناقلاتها النفطية للتخريب في خليج عُمان، ما أثار مخاوف الأسواق العالمية من تعرض إمدادات النفط للخطر.

ومنيت الأسواق بخسائر هائلة جراء الحرب التجارية، حيث أفادت وكالة «بلومبيرغ» بأن الأسواق تكبدت أمس أسوأ خسائرها منذ مطلع العام الجاري، حيث فقدت الأسهم في كافة بورصات العالمية ما يتجاوز 1 تريليون دولار من إجمالي قيمتها.ففي وول ستريت، تراجعت الأسهم الأمريكية بشكل حاد بعدما أعلنت بكين عن عزمها الرد بفرض رسوم على سلع أمريكية، مما أثار المخاوف من جولة أخرى من الإجراءات الانتقامية المتبادلة قد تدفع الاقتصاد الأمريكي نحو الركود.

ونزف مؤشر داو جونز الصناعي 660 نقطة، كما فقد مؤشر ستاندرد آند بورز 73 نقطة، وتراجع مؤشر ناسداك267 نقطة. وفي أوروبا تراجع فايننشال تايمز 39 نقطة، ونزل داكس 183 نقطة، وهبط كاك 64 نقطة. وفي بورصة طوكيو تراجع مؤشر نيكاي 153 نقطة.وفي الأسواق الخليجية، تراجع سوق دبي 3.97% عند مستوى 2525.61 نقطة فيما هبط سوق أبوظبي 3.32% إلى 4929 نقطة، وسط هبوط شبه جماعي للمؤشرات القطاعية في السوقين، أيضاً انخفضت بورصة السعودية بنحو 3.55% والكويت 1.05% والبحرين 0.81% ومسقط 0.66%.

وقال وسطاء في السوق لـ«البيان الاقتصادي»، إن توترات المنطقة إلى جانب الحرب التجارية بين أمريكا والصين وضعا ضغوطاً على معنويات المستثمرين، ما أدى إلى تراجع الشهية الاستثمارية ودفعهم نحو البيع العشوائي في كافة الأسواق إلى جانب البيع المكشوف «مارجن كول» مما زاد من وتيرة الهبوط.

سوق دبي

وزاد خسائر سوق دبي انخفاض قطاع العقار بنسبة 5.64% بفعل هبوط «إعمار العقارية» 5.88%، و«إعمار للتطوير» 3.87%، و«إعمار مولز» 1.23%، و«الاتحاد العقارية» 10%، و«أرابتك» 7.37%، و«داماك» 9.52%، و«ديار» 8.96%، ونزل قطاع البنوك بنسبة 3.5% مع انخفاض «دبي الإسلامي» 3.33%، و«الإمارات دبي الوطني» 3.6%، و«جي إف إتش» 7.85%.

فيما هبط قطاع الاستثمار بنسبة 5.23% مع تراجع «دبي للاستثمار» 4.69%، و«سوق دبي المالي» 7.07% وتراجع قطاع النقل بنسبة 3% مع تراجع سهم «العربية للطيران» 4.71%، و«أرامكس» 1.96%، و«الخليج للملاحة» 1.8%.

وتصدر سهم «دبي الإسلامي» التداولات مستقطباً نحو 76 مليون درهم، ليغلق عند 4.94 دراهم، تلاه سهم «إعمار العقارية» بسيولة بقيمة 58.87 مليون درهم، ليقفل عند 4.16 دراهم، ثم سهم «الإمارات دبي الوطني» بسيولة قدرها 23.2 مليون درهم، ليصل عند 10.7 دراهم. ولم يرتفع في سوق دبي سوى سهمي «مجموعة السلام القابضة» بنسبة 2.09% إلى 0.43 درهم و«الإثمار» بنسبة 1.74% إلى 0.234 درهم، فيما كان «الصناعات الوطنية» الأكثر انخفاضاً بنسبة 10% إلى 2.25 درهم.

سوق أبوظبي

وانخفض قطاع البنوك بنسبة 3% مع انخفاض «أبوظبي الأول» 3.14%، و«أبوظبي التجاري» 4.62%، و«أبوظبي الإسلامي» 2.94%. وتراجع قطاع العقار بنسبة 0.66% بفعل تراجع «الدار» 0.6%، ورأس الخيمة العقارية«1.48%.

ونزل قطاع الاتصالات بنسبة 5.71% مع نزول سهم»اتصالات«بالنسبة ذاتها. وانخفض قطاع الطاقة 3.71% نتيجة هبوط سهم»دانة غاز«5.26%، و»طاقة«3.61%، و»أدنوك للتوزيع«1.11%.

وتصدر سهم»أبوظبي الأول«النشاط مستقطباً نحو 71.16 مليون درهم، ليصل إلى 15.4 درهماً، تلاه سهم»اتصالات«بتداولات بقيمة 32.3 مليون درهم، ليغلق عند 15.2 درهماً، ثم سهم»أبوظبي التجاري«بسيولة بقيمة 28.65 مليون درهم، إلى 8.25 دراهم.

وحقق سهم»الإمارات لتعليم قيادة السيارات«أكبر نسبة ارتفاع مع صعوده بالحد الأعلى 14.89% ليغلق عند 7.64 دراهم، فيما كان سهم»أبوظبي الوطنية للتكافل«الأكثر انخفاضاً بنسبة 10% إلى 2.7 درهم.

الأجانب والمؤسسات

واتجه الأجانب نحو البيع في السوقين بصافي استثمار 81.5 مليون درهم، منها 58 مليوناً في أبوظبي، و23.36 مليوناً في دبي، فيما مال المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو الشراء بصافي استثمار 81.5 مليون درهم، منها 6.86 ملايين للعرب، و8 ملايين للخليجيين، و66.6 مليوناً للمواطنين.

السعودية

وتراجع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية بنسبة 3.55% تعادل 308 نقاط بنهاية التعاملات مُسجلاً أعلى وتيرة هبوط منذ 11 أكتوبر 2018. وأغلق»تاسي«عند مستوى 8366.64 نقطة، مُسجلاً أدنى إغلاق منذ جلسة 15 يناير 2019.

وقفزت السيولة بالسوق السعودي إلى 5.34 مليارات ريال مقارنة مع 2.74 مليار ريال خلال جلسة أول من أمس. وجرى التداول على 184.47 مليون سهم، مقارنة مع 111.70 مليون سهم تداولات الجلسة السابقة.

البحرين

وخيم الأداء السلبي على بورصة البحرين، وبنهاية التعاملات، سجل المؤشر العام للسوق تراجعاً بنسبة 0.81% بالغاً مستوى 1416.15 نقطة، بخسارة 11.56 نقطة. وبلغ حجم التداول نحو 2.176 مليون سهم، بقيمة قدرها 410.873 ألف دينار، مقابل 2.127 مليون سهم، بقيمة 437.740 ألف دينار بجلسة الأحد.

مسقط

وأنهى المؤشر العام لسوق مسقط تعاملات أمس متراجعاً 0.66% بإقفاله عند مستوى 3840.18 نقطة، خاسراً 25.33 نقطة، مقارنة بمستوياته في جلسة الأحد. وتأثر المؤشر العام بانخفاض أسهم قيادية، وتقدم»إتش إس بي عُمان«على المتراجعين بنسبة 4.17%، وتراجع المدينة للاستثمار 3.85%، وانخفض سيمبكورب صلالة 3.33%.

الكويت

وتراجعت المؤشرات الكويتية جماعياً للجلسة الثالثة على التوالي، بضغط من اضطراب الأوضاع بالمنطقة على المستويين السياسي والاقتصادي. وسجل المؤشر العام للبورصة الكويتية هبوطاً بنحو 1.05% عند مستوى 5632.49 نقطة خاسرا 59.5 نقطة، كما تراجع المؤشران الرئيسي والأول بنسبة 0.17% و1.37% على الترتيب.

مخاوف تعطل الإمدادات تصعد بالنفط 2%

ارتفعت العقود الآجلة للنفط بفعل تزايد المخاوف من تعطل إمدادات من منطقة الشرق الأوسط، في الوقت الذي ينتاب فيه القلق المستثمرون والتجار بشأن آفاق النمو الاقتصادي العالمي في ظل تعثر محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين. وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 72.06 دولاراً للبرميل، مرتفعة 1.44 دولار بنسبة 2.11%. وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 62.94 دولاراً للبرميل مرتفعة 1.2 دولار بنسبة 2.08%. وتتلقى الأسواق الدعم من سعي واشنطن لخفض صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر وتقليص صادرات فنزويلا، حيث تتسبب مشكلات في البنية التحتية أيضاً في تراجع الإنتاج.

وقال محللو «آر.بي.سي»: «ربما توحي كل هذه العوامل الجيوسياسية بأن صيفاً قاسياً ينتظر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بينما يسعى لإبقاء أسعار النفط قيد السيطرة».

وكانت السعودية قد قالت، إن ناقلتي نفط سعوديتين كانتا من بين سفن استهدفتها «أعمال تخريبية» قبالة ساحل الإمارات، ونددت بتلك الهجمات بوصفها محاولة لتقويض أمن إمدادات النفط العالمية. وكانت الإمارات أيضاً قد قالت الأحد، إن أربع سفن تجارية تعرضت لعمليات تخريب قرب الفجيرة، أحد أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود في العالم، والتي تقع قرب مضيق هرمز، أحد أهم الممرات الملاحية لتصدير النفط في العالم.

إفصاحات

سجلت شركة عُمان للتأمين ارتفاعاً في أرباحها الفصلية بنهاية الربع الأول بنسبة 72.5% إلى 55.14 مليون درهم مقابل 31.96 مليونا بنهاية نفس الفترة من 2018.

يجتمع مجلس إدارة شركة شعاع كابيتال غداً لاتخاذ قرار بالتمرير لاعتماد البيانات المالية الموحدة للفترة المنتهية في 31 مارس 2019.

حققت شركة أورينت يو إن بي تكافل خسائر بنهاية الربع الأول بلغت 4.84 ملايين درهم مقابل خسائر 2.62 مليون بنهاية الفترة المقابلة من 2018.

أظهرت البيانات المالية لمصرف السلام السودان وصول أرباحه إلى 24.86 مليون جنيه سوداني بنهاية فترة الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري مقابل 415.84 مليونا بنهاية نفس الفترة من 2018.

ارتفعت أرباح شركة مجموعة الصناعات الوطنية القابضة، المُدرجة ببورصتي دبي والكويت، بنسبة 45.7 % بالربع الأول من العام الجاري إلى 26.992 مليون دينار كويتي، مقابل أرباح 18.516 مليوناً للربع الأول من 2018.

ارتفعت الأرباح العائدة على مساهمي مجموعة الإثمار القابضة، بنسبة 329% إلى 7.1 ملايين دولار خلال الربع الأول 2019 مقابل 1.65 مليون دولار في الربع الأول 2018.

يجتمع مجلس إدارة شركة الاستشارات المالية الدولية القابضة غداً لمناقشة البيانات المالية المرحلية للربع الأول.

حققت شركة «رأس الخيمة للدواجن والعلف» أرباحاً قدرها 282.15 ألف درهم في الربع الأول مقارنة بـ 3.65 ملايين في الفترة نفسها من العام الماضي.

تراجعت أرباح شركة «الشارقة للأسمنت والتنمية الصناعية» إلى 802 الف درهم في الربع الأول مقارنة بنحو 12.17 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

ارتفعت أرباح شركة «الوطنية للتكافل» إلى 3.92 ملايين درهم في الربع الأول مقارنة بنحو 3.56 ملايين في الفترة نفسها من العام الماضي.

حققت شركة «الخليج الاستثمارية» خسائر بلغت 1.9 مليون درهم في الربع الأول مقارنة بأرباح بلغت 0.083 مليون درهم عن الفترة نفسها من العام الماضي.

زادت أرباح شركة «الإمارات للتأمين» إلى 63.69 مليون درهم في الربع الأول مقارنة بأرباح 45.33 مليوناً في الفترة نفسها من العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات