1.15 مليار درهم أرباح بنك أبوظبي التجاري خلال الربع الأول

أعلن بنك أبوظبي التجاري أمس، نتائجه المالية للربع الأول من العام الجاري، وذلك قبل الاندماج مع بنك الاتحاد الوطني والاستحواذ على مصرف الهلال.

ووصل صافي أرباح البنك إلى 1.152 مليار درهم خلال الربع الأول من العام الجاري بانخفاض بنسبة 5% نتيجة لارتفاع تكلفة الأموال، الذي تم تعويضه بشكل جزئي من خلال ارتفاع الدخل من غير الفوائد وانخفاض المخصصات العامة.

وارتفع إجمالي الدخل من الفوائد وأرباح عمليات التمويل الإسلامي بنسبة 17% ليصل إلى 3.11 مليارات درهم. وبلغ إجمالي صافي الدخل من الفوائد وعمليات التمويل الإسلامي 1.707 مليار درهم بانخفاض بنسبة 7%.

ويعود ذلك بشكل أساسي إلى التنافسية الشديدة والتغير الطارئ على هيكلية الودائع خلال الربع الأول من العام،2018 والذي تم تعويضه بشكل جزئي من ارتفاع المستوى المعياري لمعدلات الفوائد السائدة في الأسواق. وارتفع الدخل من غير الفوائد بنسبة 8% ليصل إلى 566 مليون درهم.

وزاد صافي الدخل من الرسوم والعمولات بنسبة 8% ليصل إلى 379 مليون درهم. وبلغت المصاريف التشغيلية 793 مليون درهم بارتفاع بنسبة 3% نتيجة لمواصلة الاستثمار في التحول للصيرفة الرقمية.

وبلغ إجمالي المخصصات العامة 330 مليون درهم بانخفاض بنسبة 13%. وارتفع إجمالي الأصول بنسبة 4% ليصل إلى 292 مليار درهم وارتفع صافي القروض بنسبة 2% ليصل إلى 169 مليار درهم مقارنة بما كان عليه بنهاية العام الماضي. وحققت ودائع العملاء زيادة بنسبة 4% لتصل إلى 184 مليار درهم مقارنة بما كانت عليه بنهاية العام الماضي.

اكتمال الاندماج

تمّ اكتمال الاندماج بين كل من بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني، واستحواذ الكيان المُدمج على مصرف الهلال في الأول من مايو 2019، ليثمر عن ذلك إنشاء مجموعة مصرفية أكبر وأقوى يكون لها دور فاعل في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية في الإمارات. وسيواصل مصرف الهلال مزاولة نشاطه كونه كياناً منفصلاً لتقديم الخدمات المصرفية الإسلامية ضمن مجموعة بنك أبوظبي التجاري، تحت اسمه وعلامته التجارية الحاليين، ليركّز على تقديم المنتجات المالية والخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد عبر قنوات الصيرفة الرقمية.

وسيتم توحيد كل أنظمة وسياسات وعمليات المجموعة بشكل تدريجي خلال مدة الـ 18- 24 شهراً المقبلة، وسيواصل أبوظبي التجاري موافاة سوق أبوظبي للأوراق المالية بكل تطورات سير عملية الاندماج، ومن المتوقع، أن تبلغ قيمة خفض التكاليف الناجمة عن الصفقة 615 مليون درهم سنوياً على أساس معدل تكلفة العمليات.

أداء جيد

وقال علاء عريقات، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة لمجموعة بنك أبوظبي التجاري: هذه النتائج تعكس الأداء الجيد في عدد من المؤشرات الرئيسية، حيث حقق البنك عوائد مجزية ومستدامة للمساهمين، مع مواصلة تحقيق نمو في الحصة السوقية من حيث حجم ودائع العملاء وحققت الرسوم والعمولات زيادة في المساهمة في الدخل.

وبالرغم من ارتفاع أسعار الفائدة في الأسواق، حققت ودائع العملاء منخفضة التكلفة في الحسابات الجارية وحسابات التوفير ارتفاعاً بمبلغ 10 مليارات درهم لتصل إلى 80 مليار درهم بزيادة بنسبة 15% مقارنة بنهاية 2018. وتؤكد النتائج نجاح نهجنا المتحفظ والمنضبط في إدارة المخاطر، حيث تمكنّا من تعزيز قدرتنا على مواجهة التحديات السائدة في بيئة الأعمال والتنافسية الشديدة في الأسواق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات