المحفزات الإيجابية تفتح شهية المستثمرين الأجانب

سوق أبوظبي بأعلى مستوى منذ سبتمبر 2014

عززت المحفزات الإيجابية من شهية المستثمرين الأجانب في الأسواق المحلية بختام جلسة أمس، ليصعد سوق أبوظبي صوب أعلى مستوياته منذ سبتمبر 2014 مدعوماً بمكاسب سهم «أبوظبي الأول»، فيما تماسك سوق دبي مدعوماً بصعود أسهم البنوك.

وارتفع مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 2.41% وهي أكبر وتيرة مكاسب يومية في شهرين، ليغلق عند مستوى 5174 نقطة مسجلا أعلى مستوياته منذ سبتمبر 2014، مع صعود أسهم البنوك والاستثمار والطاقة والصناعة، فيما تراجع سوق دبي هامشياً بنسبة 0.09% عند مستوى 2787.54 نقطة بضغط تراجع أسهم العقار رغم ارتفاع البنوك والاستثمار.

ووصلت السيولة الكلية في السوقين إلى 458.9 مليون درهم، منها 182.4 مليوناً في دبي، و276.5 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 177.6 مليون سهم، موزعة بواقع 109.16 ملايين في دبي، و68.5 مليوناً في أبوظبي، وذلك عبر تنفيذ 3910 صفقات.

وقال إياد البريقي، المدير العام لشركة «الأنصاري» للخدمات المالية، إن سوق أبوظبي حقق أداء قوياً في تداولات أمس مسجلا قمة جديدة بدعم عدة محفزات في مقدمتها مع حصول بنك أبوظبي الأول على الموافقة لرفع نسبة تملك الأجانب إلى 40% وهو ما رفع أحجام التعاملات على السهم ليستحوذ على أكثر من نصف تداولات السوق وسط عمليات شراء قوية.

وأوضح البريقي أن قرار زيادة ملكية الأجانب في أسهم «أبوظبي الأول» سيسهم في جذب مزيد من السيولة الأجنبية، مشيراً في الوقت ذاته إلى وجود حالة من النشاط في قطاع الطاقة بعد أنباء تسلم دانة غاز دفعة جديدة من إقليم كردستان ورفع الطاقة الإنتاجية للشركة في الإقليم ذاته، متوقعاً استمرار الأداء الإيجابي للسوق في الجلسات القادمة على وقع الأنباء الإيجابية.

سوق أبوظبي

وارتفع قطاع البنوك بنسبة 3.72% بعد ارتفاع «أبوظبي الأول» 5% ليغلق عند 15.58 درهماً محققاً أعلى مستوياته منذ مطلع فبراير الماضي، كما زاد «أبوظبي التجاري» 1.52%، و«الاتحاد الوطني» 2.45%.

وارتفع قطاع الطاقة بنسبة 3.36% مستفيداً من ارتفاع سهم «دانة غاز» بنسبة 6.51%. كما صعد قطاع الاستثمار بنسبة 1.22% بعد ارتفاع «إشراق للاستثمار» 3.74%. وفي المقابل، انخفض قطاع الاتصالات بنسبة 0.24% بعد انخفاض سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها. وتراجع قطاع العقار بنسبة 0.62% مع هبوط «الدار» 0.57%، و«رأس الخيمة العقارية» 1.12%.

وتصدر «أبوظبي الأول» النشاط في سوق أبوظبي مستقطباً سيولة بنحو 158 مليون درهم، ليغلق عند 15.58 درهماً، تلاه سهم «دانة غاز» بتداولات 27.65 مليون درهم، إلى 1.03 درهم، ثم «أبوظبي الإسلامي» حاصداً سيولة بنحو 20.6 مليون درهم، إلى 4.91 دراهم. وحقق «أسمنت رأس الخيمة» أكبر صعود بنسبة 8.53% إلى 0.7 درهم، فيما كان «الجرافات البحرية» الأكثر انخفاضاً بنسبة 10% إلى 3.6 دراهم.

سوق دبي

وهبط قطاع العقار بنسبة 1.54% بعد تراجع «إعمار العقارية» 1.17%، و«إعمار للتطوير» 2.82% و«إعمار مولز» 4.02%، فيما ارتفع «أرابتك» 0.94% و«ديار» 0.28%، و«الاتحاد العقارية» 1.33%. في المقابل ارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.84% بعد صعود «الإمارات دبي الوطني» 1.69%، رغم من تراجع «دبي الإسلامي» 0.2%.

وزاد قطاع الاستثمار بنسبة 0.4% مع ارتفاع «شعاع كابيتال» 4.55%، و«سوق دبي المالي» 0.77%، فيما استقر «دبي للاستثمار». وارتفع قطاع النقل هامشياً مع صعود «أرامكس» 0.42% في مقابل انخفاض «الخليج للملاحة» 3.23% واستقرار «العربية للطيران».

وتصدر «دبي الإسلامي» التداولات في سوق دبي مستقطباً 42.64 مليون درهم، إلى 5.02 دراهم، تلاه سهم «إعمار العقارية» بسيولة قدرها 35.6 مليون درهم، إلى 5.07 دراهم، ثم «إعمار للتطوير»، بتداولات 21.37 مليون درهم، إلى 3.79 دراهم. وكان «الصناعات الوطنية» الأكثر ارتفاعاً بنسبة 14.87% إلى 2.24 درهم، فيما كان «مصرف السلام السودان» الأكثر تراجعاً بنسبة 8.4% إلى 1.09 درهم.

الأجانب والمؤسسات

مالت تداولات المستثمرين الأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 109.25 ملايين درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو البيع، بصافي استثمار 108.25 ملايين درهم، منها 5.3 ملايين للعرب، و10.7 ملايين للخليجيين، و92.2 مليوناً للمواطنين.

وتباين أداء المحافظ الاستثمارية، حيث اتجهت للشراء في أبوظبي بصافي 87 مليون درهم، فيما اتجهت نحو التسييل بدبي بصافي 36 مليون درهم، واتجه الأفراد نحو البيع في أبوظبي بصافي 87 مليوناً والشراء في دبي بصافي 36 مليوناً.

إفصاحات

استكمل بنك «الإمارات دبي الوطني»، بيع أسهم خيار زيادة التخصيص البالغة 15.3 مليون سهم بسعر 435 بنساً للسهم في اكتتاب «نتورك إنترناشيونال»، مشيراً إلى أن مبلغ البيع بلغ 66.55 مليون جنيه استرليني، كما تم منح شركة «سيتي جروب جلوبال ماركتس» حق استخدام خيار التخصيص الزائد بنسبة 15% من حجم اكتتاب شركة «نتورك».

تعقد شركة «ماركة» اجتماع الجمعية العمومية السنوية في 30 أبريل الجاري وذلك للنظر في الموافقة على تقرير مجلس إدارة الشركة ومركزها المالي وبيان الأرباح والخسائر للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018.

تقدمت شركة «الصفوة مباشر» بطلب إلى هيئة الأوراق المالية والسلع للحصول على رخصة إدارة الاستثمار، وذلك استجابة لخارطة الطريق التي كشفت عنها الهيئة والتي تهدف للوصول بالأسواق المحلية إلى مرتبة الأسواق المالية المتقدمة عن طريق عدد من الأولويات والمبادرات.

وافقت الجمعية العمومية لشركة «ميثاق للتأمين التكافلي» على عدم توزيع أرباح سواء أكانت نقدية أم أسهم منحة عن العام الماضي 2018.

أوصى مجلس إدارة شركة «واحة الزاوية» بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين على دفعات بنسبة 2.25% من رأس المال وبإجمالي 52 مليون درهم عن عام 2018.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات