السيولة الأسبوعية سجلت 2.4 مليار درهم

سوق دبي يواصل مكاسبه.. و«أبوظبي» يعود إلى الأخضر

واصل سوق دبي المالي الصعود للأسبوع الرابع على التوالي مع تحسن شهية ومعنويات المستثمرين، فيما عاد سوق أبوظبي للأوراق المالية للون الأخضر تزامناً مع ظهور محفزات إيجابية واستمرار عمليات الشراء من قبل الأجانب والمؤسسات.

وصعد سوق دبي في تداولات الأسبوع الماضي بنسبة 0.5%، ليغلق عند 2790.16 نقطة ليظل عند أعلى مستوياته في أكثر من 4 أشهر ونصف، بدعم رئيسي من أسهم قطاعات البنوك والاستثمار والنقل.

وتخطت مكاسب سوق دبي نسبة 9% منذ بداية العام، بعدما قفز المؤشر من مستوى 2529.75 نقطة في نهاية 2018، لينجح بذلك السوق في تعويض جانب كبير من خسائره خلال 2018 والتي وصلت إلى 24.9%.

وحافظ سوق العاصمة على إغلاقه فوق مستوى 5 آلاف نقطة، حيث ارتفع مؤشره في الأسبوع الماضي بنحو 0.4% إلى 5052.34 نقطة.

وحصدت أسهم السوقين سيولة أسبوعية بنحو 2.37 مليار درهم، موزعة بواقع 1.47 مليار في دبي، و902.37 مليون في أبوظبي، وجرى تداول 1.294 مليار سهم، منها 983.36 مليوناً في دبي، و310.74 ملايين في أبوظبي.

وارتفع رأس المال السوقي إلى 876.03 مليار درهم، وتوزعت المكاسب على أبوظبي بنحو 7.41 مليارات درهم ودبي بنحو 292 مليون درهم.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع الاستثمار 4.4% مع ارتفاع سهم «دبي للاستثمار» 4.9%، مسجلاً أعلى مستوى له منذ نوفمبر الماضي عند 1.5 درهم مدعوماً بتوقيع الشركة أول من أمس عقداً مع «إيه. بي. بي انداستريز» لإنشاء محطة تحويل جديدة من هيئة كهرباء ومياه دبي، إضافة إلى ارتفاع «شعاع كابيتال» بنسبة 4.3%، و«سوق دبي المالي» 2.9%. وصعد قطاع النقل بنسبة 1.3% مع صعود «الخليج للملاحة» 4.9%، و«العربية للطيران» 2.64%.

وزاد قطاع العقارات بنسبة 0.71% مع ارتفاع «إعمار العقارية» 2.6%، و«إعمار للتطوير» 0.26%. ارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.35% مع ارتفاع سهم «أملاك للتمويل» 7.7%، و«جي إف إتش» 7.36%، فيما ارتفع سهم «بنك دبي الإسلامي» 2.2% إلى 5.03 دراهم تزامناً مع تعليقه يوم الاثنين الماضي بعدم الرد على الشائعات بشأن سعيه الاستحواذ على «نور بنك».

وتصدر سهم «دبي الإسلامي» النشاط مستقطباً سيولة بنحو 162.64 مليون درهم، ليغلق عند 5.03 دراهم، تلاه سهم «إعمار العقارية» بسيولة 160.96 مليون درهم، ليقفل عند 5.13 دراهم، ثم سهم «جي أف أتش» بتداولات بلغت 144.05 مليون درهم، ليصل صوب 1.05 درهم.

وكان سهم «الإسمنت الوطنية» الأكثر ارتفاعاً بنسبة 14.56% ليغلق عند 2.36 درهم، تلاه سهم «أملاك للتمويل» 7.7% إلى 0.35 درهم، ثم سهم «سلامة التأمين»، 6.22% عند 0.495 درهم، فيما سجل سهم «دبي الإسلامية للتأمين» أكبر تراجع بنسبة 11.7% إلى 0.450 درهم، تلاه سهم «دار التكافل» 10.28% إلى 0.55 درهم، ثم سهم «دي إكس بي» 5.02% إلى 0.246 درهم.

ومال المستثمرون الخليجيون في سوق دبي نحو الشراء، بصافي استثمار 42.9 مليون درهم، في المقابل اتجه المستثمرون العرب والأجانب والمواطنون نحو البيع، بصافي استثمار 42.9 مليون درهم، موزعة بواقع 41.73 مليون درهم للمواطنين، و1.05 مليون درهم للأجانب، و126.83 ألف درهم للعرب.

سوق أبوظبي

ودفع سوق العاصمة للارتفاع من جديد قطاع الطاقة بنسبة 2.42% مع ارتفاع سهم «أدنوك للتوزيع» 8.4% ويأتي هذا الارتفاع في أول جلسة تداول بعد اعتماد الجمعية العمومية للشركة الخميس الماضي سياسة جديدة حيال التوزيعات السنوية، والتي تشمل رفع الأرباح الموزعة لعام 2019 لتصل إلى 2.39 مليار درهم و2.57 مليار درهم للعام 2020 وذلك بزيادة قدرها 63% عن العام الماضي 2018 وهي التي كان لها أثر كبير في تعزيز جاذبية السهم.

وارتفع قطاع الاتصالات مع ارتفاع سهم «اتصالات» بنسبة 2.24% مع إجراء الشركة أول اختبار لهواتف الجيل الخامس في المنطقة وذلك بالتعاون مع شركة «أوبو» للهواتف الذكية.

وارتفع قطاع الاستثمار بنسبة 2.24% مع صعود سهم «الخليج الاستثمارية» 12.07% بعد أن رفعت العمومية السنوية للشركة التوزيعات النقدية من 5% إلى 10%، فيما صعد قطاع الخدمات 5.5% مع ارتفاع سهم «الجرافات البحرية» 14.3%.

وفي المقابل، تراجع قطاع العقارات بنسبة 2.06% مع تراجع سهم «الدار العقارية» بنسبة 2.8%. وانخفض قطاع التأمين بنسبة 2.01% مع تراجع الوطنية للتأمين «أدنك» 10.3%. فيما تراجع «البنوك» طفيفاً بنحو 0.26% مع انخفاض سهم «أبوظبي الأول» 2.11%.

وحل سهم «بنك الاتحاد الوطني» في صدارة النشاط حاصداً سيولة بنحو 230.69 مليون درهم، ليغلق عند 5.33 دراهم، تلاه سهم «أبوظبي التجاري» بتداولات 130.49 مليون درهم، ليغلق عند 9.2 دراهم، ثم سهم «أبوظبي الإسلامي» بسيولة 125.12 مليون درهم إلى 4.86 دراهم.

ومال المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب الشراء بصافي استثمار بلغ 162.77 مليون درهم، موزعة بواقع 156.17 مليوناً للأجانب، و3.33 ملايين درهم للعرب، و3.27 ملايين درهم للخليجيين، فيما اتجه المواطنون نحو البيع، بصافي استثمار 162.77 مليون درهم.

تحليل

يظهر تحليل «البيان الاقتصادي»، الأسبوعي اتجاه المؤسسات نحو الشراء في السوقين بصافي استثمار 74.7 مليون درهم، منها 23.4 مليون درهم في أبوظبي، و51.29 مليون درهم في دبي، فيما مال المستثمرون الأفراد نحو البيع بصافي استثمار 114.4 مليون درهم، موزعة بواقع 23.4 مليون درهم في أبوظبي، و91.03 مليون درهم في دبي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات