عمومية مصرف عجمان تقر زيادة رأس المال 419.7 مليون درهم وتوزع 3.5 % أرباحاً نقدية

أفصح مصرف عجمان أمس عن تحقيق أرباح بلغت 170 مليون درهم للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018، مقابل 132,6 مليون درهم كان قد حققها المصرف خلال نفس الفترة من 2017.

وتقرر توزيع أرباح نقدية بنسبة 3.5% بعد اعتمادها من الجمعية العامة والمصرف المركزي.

وقال المصرف أمس في بيان أن الميزانية العمومية نمت بنسبة 13.1% لتصل إلى 22.6 مليار درهم مقارنة بشهر ديسمبر 2017. وان زيادة رأس المال المساهم بقيمة 419.7 مليون درهم عن طريق طرح أسهم حقوق الأولوية.

وخلال اجتماع مجلس الادارة ثمن الشيخ راشد بن حميد النعيمي نائب رئيس مجلس إدارة مصرف عجمان، النجاحات المتواصلة التي يحققها المصرف كمؤسسة مالية رائدة في القطاع المصرفي، ومستوى التقدم والتنافسية الذي نجح مصرف عجمان في إحرازه نحو بلوغ مستويات جديدة من النمو والتميز المصرفي على مدار السنوات الماضية.

وأشار إلى أن العام المالي السابق كان متميزاً من كافة الجوانب، مضيفاً: «أود في هذا الإطار أن أهنئ كافة القيادات والكوادر من موظفي المصرف على الجهود المتميزة خلال العام، وأثمن ثقة عملاء مصرف عجمان.

وبفضل دعم مساهمينا المستمر وتوجيهات سمو الشيخ عمار رئيس مجلس الإدارة، فإننا مستمرون في تحقيق نجاحاتنا المتوالية على كافة المستويات في تلبية الاحتياجات المتنوعة لقاعدة عملائنا المتنامية وفي توفير منتجات ريادية وحوافز ومكافآت مذهلة وتجربة مصرفية متميزة».

وقال محمد أميري، الرئيس التنفيذي لمصرف عجمان: «تعكس نتائج مصرف عجمان للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 أداء قوياً وثابتاً عبر مختلف القطاعات. ويأتي ذلك بفضل التزامنا بتحقيق كفاءة أكبر من خلال الاستفادة المثلى من مواردنا وهيكل رأس المال، وسيلعب التأثير المتزايد للتقنيات الرقمية على إدارة محفظتنا من المنتجات وحلول العملاء دوراً حاسماً في هذا الخصوص.

ويمثل تحقيق إيرادات تتسم بالجودة أولوية أساسية بالنسبة لنا ونحن نمضي قدماً في خدمة عملائنا ومجتمعاتنا وتقديم تجربة مصرفية مميزة لهم.

وهذا ما دفعنا إلى تطبيق أفضل الأنظمة والممارسات التي يتولى إدارتها فريق عمل متميز بهدف تلبية أعلى المعايير التي تضمن تحقيق أداء تجاري استثنائي. وكلنا ثقة بأن هذه الاستثمارات ستؤتي ثمارها وتمكننا من الاستفادة من الفرص المناسبة لدفع عجلة النمو وتحقيق أفضل العوائد لمساهمينا».

وشهد التمويل الإسلامي الذي بلغت قيمته 16.3 مليار درهم في 31 ديسمبر 2018 نمواً بنسبة 7.6 %، مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2017، بينما ارتفعت ودائع العملاء من 14.3 مليار درهم في 2017 إلى 17.2 مليار درهم بحلول 31 ديسمبر 2018، مسجلة زيادة قدرها 20.1 %.

وكان لمحفظة الأعمال المتزايدة تأثير ملحوظ على الدخل مقارنة بالسنة المنتهية في 2017. وسجلت الإيرادات من منتجات التمويل الإسلامي نمواً بنسبة 24.3% من 681.6 مليون درهم خلال العام المنتهي في 31 ديسمبر 2017 إلى 847.3 مليون درهم خلال الفترة المقارنة، بينما ارتفعت المصروفات للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بنسبة 9.7% .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات