توسعة مركز دبي المالي تؤسس لانطلاقة جديدة عالمياً

Ⅶ حمزة شالشي

أعرب خبراء إدارة الثروات والأعمال المصرفية عن ثقتهم بقدرة مشروع توسعة مركز دبي المالي العالمي على إبراز مكانة دبي بوصفها أكبر مركز مالي في المنطقة بالنسبة للشركات الناشئة الحديثة، وأنه يؤسس لمرحلة جديدة من الانطلاق والريادة العالمية للإمارة.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قد صادق على الخطّة التوسعية لمركز دبي المالي العالمي والهادفة إلى زيادة مساحته الحالية بمقدار 3 أضعاف.

وإلى جانب زيادة المساحة، سيدعم مشروع التوسعة الجديد الشركات الناشئة ويساعدها في الحصول على التراخيص اللازمة وتسهيل الإجراءات للانطلاق بأعمالها، الأمر الذي سيشكّل عامل جذب غاية في الأهمية لروّاد الأعمال في القطاع المالي.

مسيرة حافلة

وقال حمزة شالشي، خبير إدارة الثروات في الشرق الأوسط، والذي يتعاون حالياً مع مركز دبي المالي لإنشاء عدّة مشاريع مستقبلية: «بلغ مركز دبي المالي العالمي موقع الريادة وتربع على عرش صدارة المراكز المالية العالمية بجدارةٍ، فقد خاض منذ تأسيسه مسيرة حافلة بالنجاح تكللت بمشروع التوسعة الجديد ويشكل المركز منصة متكاملة داعمة للنشاط الاقتصادي ويوفر للشركات موقعاً مثالياً في قلب عالم الأعمال وهو يتيح للمؤسسات مواكبة عملية التطوير والتحديث التي يشهدها قطاع إدارة الثروات والاستشارات المالية، وحقيقة يشاركني الكثيرون في الإعجاب الشديد بما يوفره المركز على صعيد البنية التحتيّة».

وأضاف : «من المُخطط أن تشكّل الشركات التي تقدّم خدمات الإدارة والاستشارات المالية المخصصة للأفراد مكوناً أساسياً ضمن مركز دبي المالي العالمي في المستقبل، وقد بدأت الشركات اليوم تستغني بشكل تدريجي عن الطرائق القديمة الصارمة التي كانت سائدة في القطاع المالي لتستبدل بها الطرق والممارسات العصرية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات