تعزيز القدرات التنافسية وتنويع المنتجات وتطوير الخدمات

125.5 مليوناً أرباح «سوق دبي المالي» في العام الماضي

أعلنت شركة سوق دبي المالي، أمس، نتائج 2018؛ حيث حققت 125.5 مليون درهم أرباحاً صافية مقابل 232.9 مليوناً في 2017 بانخفاض 46%، وبلغ إجمالي الإيرادات 324.7 مليون درهم مقابل 421.6 مليون درهم في العام 2017، وتوزعت الإيرادات بواقع 194.7 مليون درهم من العمليات التشغيلية، و130 مليوناً من الاستثمارات وغيرها، ووصلت نفقات الشركة إلى 199.2 مليون درهم مقابل 188.7 مليون درهم في 2017.

وفيما يخص الربع الأخير من 2018، سجلت إيرادات الشركة انخفاضاً نسبته 33% إلى 72.8 مليون درهم مقابل 108.30 ملايين في الفترة المماثلة من 2017، وانخفض صافي الأرباح بنسبة 63% إلى 21.8 مليون درهم مقابل 59.5 مليون درهم في الربع الأخير من 2017.

جهود تطويرية

وقال عيسى كاظم رئيس مجلس الإدارة: «شهد العام المُنصرم تسارعاً ملحوظاً في وتيرة الجهود التطويرية في إطار استراتيجية سوق دبي المالي 2021، التي تركز على تعزيز القدرات التنافسية، وتعزيز البنية التنظيمية، وتنويع المنتجات والفرص الاستثمارية، وتطوير خدمات السوق، وفي تقديرنا فإن ما تمخضت عنه الاستراتيجية حتى تاريخه، وما سيتم تنفيذه في إطارها من خطط تطويرية أخرى في المرحلة المقبلة؛ كفيل بتعزيز تنافسية السوق، وتهيئته على أفضل نحو ممكن بهدف تحفيز واستدامة النمو».

وأوضح، أنه تم تنفيذ العديد من الخطوات التطويرية خلال 2018، حيث قطعت الشركة الشوط الأكبر لإنجاز خطة إعادة تنظيم أنشطتها، على تنوّعها وتباين سماتها التشغيلية، والمخاطر المرتبطة بكل نشاط، بفصل أنشطة التداول عن خدمات ما بعد التداول، بما يواكب أفضل الممارسات العالمية، ومن المقرر استكمال المبادرة الريادية الجديدة، التي تشمل إطلاق شركتين جديدتين لخدمات الإيداع والتقاص خلال 2019، الأمر الذي يرسخ مكانة السوق الرائدة من حيث قيادة جهود التطوير في أسواق المال الإقليمية.

منتجات وأدوات

وأضاف عيسى كاظم: «يعمل السوق بدأب من أجل تنويع المنتجات وفئات الأصول، وتوفير أدوات استثمارية جديدة للمستثمرين، وتعزيز سيولة ونشاط السوق، ومن ثم فقد أنجزنا كافة الاستعدادات لإطلاق منصة متكاملة لتداول صناديق الاستثمار العقاري (REITs)، والتي ستُمثل إضافة مهمة إلى قائمة الأدوات المالية المتداولة في السوق.

وقد أصدر السوق خلال 2018 الضوابط الخاصة بإدراج وتداول وحدات صناديق الاستثمار، وصناديق الاستثمار العقاري، بما يوفر إطار عمل مُحفزاً لتطوّر القطاع ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات