الأسهم العالمية تتجه إلى أول خسارة منذ 7 أسابيع

تتجه الأسواق العالمية نحو تسجيل أول خسائر أسبوعية في 7 أسابيع، مع مخاوف تجارية جديدة، وظهور إشارات تحذيرية بشأن وضع النمو الاقتصادي العالمي.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس الماضي، إنه لا ينوي أن يلتقي بنظيره الصيني شي جين بينغ قبل الأول من مارس، وهو الموعد النهائي الذي وضعه البلدان للتوصل إلى اتفاق تجاري.وتراجعت الأسهم الأمريكية أمس، وقادت أسهم التكنولوجيا الخسائر مع تشكك المستثمرين في الوصول إلى اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين قبل مهلة تنتهي في أول مارس، وهو ما يزيد التوتر بشأن تباطؤ النمو العالمي.

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي 168 نقطة، إلى 25001.36 نقطة في حين نزل ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً 13.69 نقطة، أو 0.51%، إلى 2692.36 نقطة.وهبط ناسداك المجمع 29 نقطة، إلى 7232.30 نقطة.

وتعثرت الأسهم الأوروبية بعد أسوأ يوم في ستة أسابيع مع تضررها من خفض لتوقعات النمو، واستقر المؤشر ستوكس 600 الأوروبي حول مستوى ثابت ليظل مستقرا، وكذلك كان الحال بالنسبة للمؤشر داكس الألماني. في المقابل ارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2 %، وزاد المؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة مماثلة.

وهبط مؤشر قطاع السيارات 0.8 %، مواصلا نزيف الخسائر المستمر منذ يوم الخميس، عندما مُني القطاع بأكبر خسارة في يوم واحد منذ فترة ما بعد التصويت على الانفصال البريطاني في يونيو 2016.

وهبط المؤشر نيكاي القياسي 2%، مسجلا أكبر خسارة في يوم واحد منذ أوائل يناير، إلى 20333.17 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ العاشر من يناير. وعلى أساس أسبوعي، خسر المؤشر 2.2 %.

وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.9 % إلى 1539.40 نقطة.

وعلى صعيد العملات قبع اليورو عند أدنى مستوى في أسبوعين مع تحمل المتعاملين لخسائر في أسبوع هيمنت عليه بيانات سيئة على نحو أشار إلى تباطؤ اقتصادي ينتشر في أوروبا، في الوقت الذي ما زالت فيه التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين على أشدها.

وانخفض الجنيه الاسترليني قليلا إلى 1.2941 دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات