تعاون «الاتحاد للمعلومات الائتمانية» و«فيزا» لنشر التوعية المالية

مروان لطفي ومارشيلو باريكوردي خلال توقيع المذكرة في دبي | البيان

وقعت شركة «فيزا Visa» العالمية، مذكرة تفاهم مع «الاتحاد للمعلومات الائتمانية»، الشركة الاتحادية للمعلومات الائتمانية في دولة الإمارات، تهدف إلى تعزيز المسؤولية في إدارة الأموال وغرس العادات المالية السليمة بين أوساط العملاء في الدولة. ووقع الاتفاقية مروان لطفي، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية ومارشيلو باريكوردي، مدير عام Visa لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي إطار مذكرة التفاهم، سيتعاون الطرفان لإطلاق سلسلة تعليمية عبر مختلف القنوات الإعلامية بهدف مساعدة المواطنين والوافدين من مختلف الأعمار على إدارة مواردهم المالية بشكل أفضل واتخاذ قرارات مالية أكثر حكمة.

وتشمل المبادرة الموقع الإلكتروني، الخاص بشركة Visa المخصص للتوعية المالية والحائز الجوائز «مهارات مالية عملية من أجل الحياة»، والمصمم بهدف مساعدة العملاء من مختلف الأعمار على تعلّم المهارات الأساسية لإدارة الموارد المالية على الصعيد الشخصي، والتي تشمل وضع الميزانية؛ والادخار؛ والإنفاق المسؤول والاستخدام المناسب لمنتجات الائتمان. وتمهيداً لإطلاق مبادرة التوعية المالية في الدولة، أجرت Visa دراسة استقصائية شملت أكثر من 600 مستهلك لتحليل سلوكياتهم في الإنفاق والادخار ووضع الميزانية والائتمان والتخطيط المالي.

استقرار

وقال مروان لطفي، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية: «يسعدنا أن نتعاون مع Visa لتعزيز التوعية المالية، مما من شأنه المساهمة في تحسين الاستقرار المالي للأفراد في الدولة. ونحن على ثقة بأن هذا البرنامج سيساعد في تمكين الأفراد من اتخاذ قرارات مالية سليمة وواعية وتبنّي سلوكيات آمنة لإدارة الائتمان، ومعرفة أهمية التقرير والتقييم الائتماني».

وأضاف لطفي: «تحرص البنوك وغيرها من المقرضين على مراجعة التقرير والتقييم الائتماني قبل الموافقة على طلب الحصول على قرض أو بطاقة ائتمانية جديدة، ومن هنا تأتي أهمية المحافظة على تقرير ائتماني جيد وعلى تقييم ائتماني مرتفع، مما سيسهل الحصول على بطاقات الائتمان والقروض في المستقبل».

قرارات

من جانبه أشار مارشيلو باريكوردي، مدير عام Visa لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قائلاً: «تعتبر التوعية المالية من أبرز القضايا التي تحظى بأهمية كبيرة في دولة الإمارات، ويسعدنا إبرام هذه الشراكة مع شركة «الاتحاد للمعلومات الائتمانية» في إطار مبادرة مبتكرة من شأنها تزويد أفراد المجتمع في دولة الإمارات بالمعرفة التي يحتاجونها لاتخاذ قرارات مالية مسؤولة. وتثق Visa بأن أهم الأدوات المالية تكمن في المعرفة، لذلك حرصنا على تأسيس الموقع الإلكتروني وتقديمه إلى الشباب والعملاء في الدولة ليزودهم بكافة المعلومات التي يحتاجونها لتحسين وعيهم المالي ومهاراتهم وعادات إنفاقهم وادخارهم.

وإضافة إلى ذلك، سعينا إلى إطلاق سلسلة تعليمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام التقليدي عبر مختلف القنوات الإعلامية لتعزيز وصول هذا البرنامج للجميع وأن يشمل تأثيره الشباب والعملاء على حد سواء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات