مؤشر بنك الإمارات دبي الوطني:ز يادة قوية للنشاط الإجمالي بدبي في ديسمبر

أظهر مؤشر بنك الإمارات دبي الوطني لمراقبة حركة الاقتصاد بدبي استمرار زيادة النشاط الإجمالي بوتيرة قوية بشكل عام، في ديسمبر.

وتراجع المؤشر الذي يقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط - من 55.3 نقطة في نوفمبر إلى 53.7 نقطة في ديسمبر.

ازداد حجم إجمالي الإنتاج بالقطاع الخاص غير المنتج للنفط في دبي للشهر الرابع والثلاثين على التوالي في شهر ديسمبر. واستمر قطاع الإنشاءات في تسجيل أكثر معدلات التوسع حدة.

وأشارت بيانات شهر ديسمبر إلى تحسن الإنتاجية في دبي، وعلى الرغم من زيادة الإنتاج بشكل قوي، فإن معدل التوظيف لم يتغير. ويأتي هذا بعد زيادة طفيفة في مستويات التوظيف خلال شهر نوفمبر وتراجعها في كلٍ من شهري سبتمبر وأكتوبر.

استمرت زيادة تدفقات الأعمال الجديدة في شهر ديسمبر، ولكن بوتيرة أبطأ.

ارتفع متوسط أسعار مستلزمات الإنتاج بالقطاع الخاص غير المنتج للنفط بشكل متواضع في ديسمبر، وسجل معدل التضخم أدنى مستوياته في أربعة أشهر وكان أقل من متوسط السلسلة على المدى البعيد. أما على مستوى القطاع، فقد جاءت الزيادة القوية نسبيًا في قطاع السفر والسياحة مباينة لتراجع تكاليف مستلزمات الإنتاج في قطاع الجملة والتجزئة.

قطاع السياحة

واستمرت زيادة الأعمال الجديدة بقطاع السفر والسياحة في شهر ديسمبر. ولم ينخفض مؤشر الأعمال الجديدة المعدل موسميًا إلا بشكل طفيف عن قراءة شهر نوفمبر (55.4 نقطة)، لكنه ظل أقل من المستويات التي شهدها النصف الأول من 2018، ما يشير إلى استمرار النمو القوي ولكن غير الكبير.

وظلت شركات القطاع متفائلة بقوة بشأن توقعات النمو على مدى الـ 12 شهرًا المقبلة. ورغم ذلك، فقد تباطأ مستوى الثقة بشكل حاد بعد أن وصل إلى أعلى مستوياته في شهر نوفمبر، حيث سجل في شهر ديسمبر أدنى معدلاته في ثمانية أشهر.

ونما إجمالي المبيعات لدى تجار الجملة والتجزئة في دبي. وأشارت الشركات إلى نجاح نشاط التسويق والدعاية، والأسعار التنافسية. كما استمر القطاع في خلق وظائف في شهر ديسمبر. ولم يتغير معدل النمو عن مستوى شهر نوفمبر الأعلى في ثمانية أشهر وجاء متسقًا بشكل عام مع متوسط السلسلة.

استمر قطاع الجملة والتجزئة في تسجيل نمو في الأعمال خلال شهر ديسمبر. وكان معدل التوسع هو ثالث أسرع معدل في أكثر من عامين، لكنه ظل قويًا في المجمل. شهدت الأعمال الجديدة زيادة في كل الشهور منذ بدء السلسلة باستثناء شهر فبراير 2016.

وظل تجار التجزئة والجملة في دبي متفائلين بقوة بشأن توقعات المبيعات في شهر ديسمبر. تراجع مستوى الثقة عن مستوى شهر نوفمبر القياسي المرتفع، لكنه ظل من بين أعلى المستويات منذ بدء السلسلة في شهر مارس 2015. سجل مؤشر توقعات الأعمال 88.5 نقطة مقارنة بالمتوسط طويل المدى (72.9 نقطة).

إنشاءات

استمرت زيادة المشروعات الجديدة في شركات الإنشاءات في دبي خلال شهر ديسمبر. وأشارت بيانات شهر ديسمبر إلى زيادة متواضعة في تكاليف مستلزمات الإنتاج في قطاع الإنشاءات بدبي. وتباطأ معدل التضخم عن مستوى شهر نوفمبر الأعلى في أربعة أشهر وكان ضعيفًا في سياق البيانات التاريخية. وقامت شركات الإنشاءات بتخفيض أسعارها للشهر الرابع على التوالي خلال شهر ديسمبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات