دبي يهبط %0.24 وأبوظبي %0.15 والسيولة دون 250 مليوناً

ضعف السيولة يكبح صعود أسواق الأسهم

تراجعت أسواق الأسهم المحلية في ختام جلسة أمس وسط عمليات جني أرباح على الأسهم القيادية وضغوط بيع متوسطة طالت أسهماً أخرى مع بقاء السيولة عند مستوياتها الضعيفة دون 250 مليون درهم، في وقت قللت مكاسب أسهم البنوك المتواضعة من وتيرة الهبوط بشكل عام.

وهبط سوق دبي بنسبة 0.24% إلى مستوى 2528.72 نقطة، متأثراً بتراجع أسهم شركات العقار والتأمين والنقل والخدمات، فيما انخفض سوق أبوظبي 0.15% إلى مستوى 4927 نقطة، مع تراجع أسهم العقار والاستثمار والطاقة والصناعة والسلع.

ووصلت سيولة السوقين الكلية أمس إلى 237.65 مليون درهم، منها 171 مليوناً في دبي، و66.65 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 219 مليون سهم، موزعة بواقع 198.4 مليوناً في دبي، و20.64 مليوناً في أبوظبي من خلال 4175 صفقة.

سوق دبي

وتراجع قطاع العقار بنسبة 0.88% مع هبوط سهم إعمار العقارية 1.26% وإعمار للتطوير 2.75% والاتحاد العقارية 1.62% وداماك 1.91%، كما نزل قطاع النقل 1.4% بعد نزول سهم العربية للطيران 1.89% وأرامكس 0.99% والخليج للملاحة 1.64%.

في المقابل، ارتفع قطاع الاستثمار بنسبة 0.74% بدعم ارتفاع سهم سوق دبي المالي 2.74% وشعاع كابيتال 2.6%، مع استقرار دبي للاستثمار دون تغيير، وصعد قطاع البنوك بنسبة 0.15% بعد ارتفاع سهم دبي الإسلامي 0.4% فيما لم يطرأ أي تغيير يذكر على سهم الإمارات دبي الوطني.

وتصدر سهم إعمار العقارية التداولات في سوق دبي مستقطباً نحو 29.25 مليون درهم، وتراجع إلى 3.92 دراهم، تلاه سهم الاتحاد العقارية بسيولة بقيمة 21 مليون درهم ليغلق عند 0.42 درهم، ثم سهم سوق دبي المالي بتداولات 15.2 مليون درهم، ليبلغ مستوى 0.82 درهم.

وتصدر سهم ديار الأكثر ارتفاعاً بنسبة 6.04% إلى 0.38 درهم، فيما كان أمان للتأمين الأكثر تراجعاً بنسبة 10% مغلقاً عند 6.43 دراهم.

سوق أبوظبي

وفى سوق العاصمة، تراجع قطاع العقار بنسبة 1.61% مع هبوط سهم الدار 1.85%. كما هبط قطاع الطاقة بنسبة 1.75% مع تراجع سهم دانة غاز 1.04% وطاقة 9.17%.

في المقابل، ارتفع قطاع البنوك هامشياً مع ارتفاع أبوظبي التجاري 0.12% وأبوظبي الإسلامي 1.24%، في وقت أغلق أبوظبي الأول على استقرار، فيما استقر قطاع الاتصالات بالتزامن مع ثبات سعر سهم اتصالات.

وتصدر سهم أبوظبي الأول التداولات بقيمة 17 مليون درهم، وأغلق مستقراً عند 14.22 درهماً، تلاه سهم اتصالات بسيولة بقيمة 15.65 مليون درهم وأغلق دون تغيير عند 16.94 درهماً، ثم سهم الدار بتداولات 9.46 ملايين درهم وانخفض بنسبة 1.85% إلى 1.59 درهم.

وكان سهم أدنوك للتوزيع الأكثر ارتفاعاً بنسبة 1.74% إلى 2.34 درهم، فيما سجل سهم طاقة أكبر انخفاض بنسبة 9.17% إلى 0.99 درهم.

الأجانب

مال المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو البيع، بصافي استثمار بلغ 12.58 مليون درهم، منها 1.23 مليون للعرب، و10.8 ملايين للأجانب، و546 ألفاً للخليجيين، بينما انفرد المستثمرون المواطنون بالشراء، بصافي استثمار 12.58 مليون درهم.

وركز المستثمرون الأجانب غير العرب مشترياتهم على أسهم شركات أبوظبي الأول والدار وأرابتك والاتحاد العقارية، بينما تركزت مبيعاتهم على أسهم شركات ديار وسوق دبي المالي وسلامة للتأمين.

واستمر التباين في السيطرة على أداء المحافظ الاستثمارية حيث اتجهوا نحو الشراء في سوق أبوظبي بصافي استثمار 3 ملايين درهم، بينما مالوا نحو البيع في دبي بصافي استثمار 8 ملايين درهم، بينما اتجه المستثمرون الأفراد نحو البيع في أبوظبي بصافي استثمار 3 ملايين درهم، فيما اتجهوا نحو الشراء بدبي بصافي استثمار 8 ملايين درهم.

مدخرات

دعت هيئة الأوراق المالية والسلع المستثمرين إلى ضرورة تجنب التعامل مع المحافظ غير النظامية التي يديرها أفراد غير مرخصين، والتأكد من وجود ترخيص رسمي للمحفظة، وخضوعها لإشراف الجهة التنظيمية والرقابية بالدولة، والتزامها بالإفصاح عن بياناتها المالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات