خبير: تطبيق ضريبة القيمة المضافة خليجياً جزء من التخطيط المستقبلي

وصف خبير اقتصادي أميركي اتجاه غالبية دول الخليج خلال السنوات الأخيرة إلى فرض ضريبة القيمة المضافة بأنها جزء من التخطيط المستقبلي.

وقال جون ألترمان، مدير برنامج الشرق الأوسط لدى مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بالولايات المتحدة، في تقارير صحفية: «إن الهدف الحقيقي وراء فرض هذه الضريبة في غالبية الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي هو تجهيز من جانب حكومات الدول لمواطنيها استعداداً للمرحلة المقبلة».

وقال ألترمان: «لا يتعلق الأمر باحتياج دول الخليج إلى سيولة أو تمويل، فلديها منهما ما يكفي، بقدر تعلقه بالتخطيط المستقبلي. وينطبق الأمر نفسه أيضاً على إصدار السندات. فعلى سبيل المثال، لا تحتاج السعودية إلى تمويل، وإنما أصدرت سندات أخيراً رغبةً منها في تعويد العالم على شراء سندات سعودية، تحسباً لاحتياج ذلك في المستقبل».

وأشاد ألترمان بالمنهج اللين الذي طبقته الإمارات والسعودية عند فرضهما لضريبة القيمة المضافة لأول مرة.

وقال ألترمان: «بدأت الدولتان بتبني منهج لين في فرض الضريبة مراعاة لكونها جديدة، وقد تتبنيان فيما بعد منهجاً أكثر صرامة على نحو متدرج، وهذا تفكير سليم».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات