بيانات بكين «الضعيفة» تهبط بالأسهم العالمية

هبطت الأسهم الأميركية بشكل حاد خلال جلسة تداول أمس متأثرة ببيانات اقتصادية ضعيفة من الصين وأوروبا فاقمت مخاوف النمو العالمي وزادت التوترات بشأن محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين. وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي 441 نقطة، أو 1.80%، إلى 24155.04 نقاط، وهبط المؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً 42 نقطة، أو 1.61%، إلى 2608.68 نقطة، وانخفض مؤشر ناسداك 102 نقطة، أو 1.43%، إلى 6969.37 نقطة.

وهبطت الأسهم الأوروبية خلال جلسة أمس مع تجدد المخاوف بشأن متانة ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وفي ظل الضرر المحتمل جراء استمرار الخلاف التجاري بين واشنطن وبكين بفعل بيانات صينية ضعيفة.

وانخفض مؤشر أسهم منطقة اليورو 1.4 %، حيث تراجعت معظم البورصات في أنحاء القارة.

ونزل مؤشر قطاع منتجي السيارات ومورديها 2.6%، متصدرا قائمة القطاعات الخاسرة في التعاملات المبكرة، بينما تراجع مؤشر قطاع التكنولوجيا 1.9%.

وتصدر المؤشر داكس الألماني قائمة الخاسرين وسط ضغوط على أسهم شركات التجزئة والسيارات والبنوك. وانخفض سهم دايملر 2.5% وكان من بين أكبر الخاسرين.

وهبط المؤشر نيكاي الياباني بقيادة سهم سوفت بنك وغيره من الأسهم الكبرى متأثرا بأداء سيئ للعقود الآجلة وانتهاء أجل خيارات. وانخفض المؤشر نيكاي 2% إلى 21374.83 نقطة. وقفز المؤشر 3.2%، أو 668 نقطة، في اليومين الأخيرين. وأشارت بيانات إلى أن الإنتاج الصناعي الصيني نما في نوفمبر 5.4% على أساس سنوي، بينما زادت مبيعات التجزئة 8.1 %، وهو نمو دون التوقعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات