حمدان بن راشد: نجاح نظام الاسترداد للسياح فاق التوقعات

هيئة الضرائب تبحث آليات الرد للأعمال الزائرة

■ حمدان بن راشد يترأس اجتماع مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب بحضور عبيد الطاير ومحمد النعيمي ويونس الخوري أمس في دبي | البيان

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب، أن النتائج الإيجابية المشجعة للتوسع في تطبيق الأنظمة الإلكترونية للهيئة تبرهن على أن خطط الهيئة تسير في الاتجاه الصحيح، إضافة لنسب الالتزام المرتفعة من الخاضعين للضرائب مع ارتفاع مستوى الوعي لدى قطاعات الأعمال، وبعد أن تم توفير كل المقومات اللازمة للامتثال الضريبي الذاتي بسهولة جاء تطبيق النظام الإلكتروني لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح بنجاح فاق التوقعات.

جاء ذلك خلال ترأس سموه أمس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب خلال اجتماعه السابع، والذي بحث آخر مستجدات آلية رد ضريبة القيمة المضافة للأعمال الأجنبية الزائرة، وفقاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم (8) لسنة 2017، بشأن ضريبة القيمة المضافة والشروط والضوابط والإجراءات المحددة باللائحة التنفيذية للمرسوم، التي تقضي بإرجاع الضريبة المدفوعة عن أي توريد أو استيراد تم من قبل أي شخص غير مقيم في الدولة أو إحدى الدول المطبقة يمارس الأعمال وغير خاضع للضريبة.

وقال سموه: «تظهر نتائج تشغيل نظام رد الضريبة للسياح مؤشراً قوياً على أن النظام يعمل بكفاءة كبيرة وفاعلية، ما يساعد على انسياب الحركة السياحية عبر منافذ الدولة، فقد سجل عدد متاجر التجزئة المرتبطة إلكترونياً بالنظام ارتفاعاً كبيراً وبلغ 6903 متاجر في كل أنحاء الدولة، وبلغ معدل الاسترداد اليومي لضريبة القيمة المضافة للسياح 925 ألف درهم، في حين بلغ معدل عدد معاملات رد الضريبة للسياح نحو 3800 ألف معاملة يتم إنجازها يومياً استناداً لملصقات استرداد الضريبة الصادرة عن متاجر التجزئة المرتبطة إلكترونياً بالنظام، وهو معدل مرتفع خصوصاً أن النظام ما زال في مرحلته الأولى».

وأضاف سموه «لقد تمكنت الهيئة الاتحادية للضرائب في فترة زمنية قصيرة من إرساء أنظمة ضريبية متميزة تعد الأكثر تطوراً مقارنة بالعديد من دول العالم المتقدمة، التي تطبق أنظمة ضريبية منذ عشرات السنين، ما يعكس الجهود المبذولة لتنفيذ رؤية الدولة لجعل الإمارات من أفضل دول العالم وأكثرها تطوراً بحلول 2021».

واعتمد المجلس خلال الاجتماع الذي عقد صباح أمس في مقر وزارة المالية في دبي «آلية تقسيم ضريبة المدخلات المتعلقة بالتوريدات المختلطة (أي الخاضعة والمعفية)» إذا كانت الضريبة مدفوعة عن سلع أو خدمات خلال فترة ضريبية معينة للقيام بتوريدات، تتيح حق الاسترداد وفقاً للضوابط الواردة باللائحة التنفيذية للمرسوم بقانون اتحادي بشأن ضريبة القيمة المضافة التي حددت معايير احتساب مبلغ ضريبة المدخلات المسموح باستردادها، والتوريدات التي لا ينطبق عليها شروط الاسترداد أو النشاطات التي لا تتم في سياق ممارسة الأعمال.

المعاملة بالمثل

ويتم من خلال آلية رد الضريبة للأعمال الزائرة تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل، وذلك من خلال التعاون مع الدول التي ترد ضريبة القيمة المضافة للأعمال الإماراتية الزائرة لديها حيث سيتم المعاملة بالمثل برد الضريبة للأعمال الزائرة للإمارات من تلك الدول. وتعتمد الآليات على معايير تتعلق بضريبة المخرجات، والمعاملات الخاضعة للضريبة، ومساحة الأعمال، وتقسيم القطاعات وفقاً لعدد الموظفين وضريبة المخرجات.

واطلع مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب على تقرير حول نتائج تشغيل المرحلة الأولى من النظام الإلكتروني لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح المؤهلين لاسترداد الضريبة على مشترياتهم اعتباراً من الثامن عشر من شهر نوفمبر الماضي عبر مطارات أبوظبي ودبي والشارقة الدولية، حيث أظهرت النتائج أن النظام يعمل بكفاءة كبيرة ودقة عالية، وأن السياح المستخدمين للنظام أشادوا بتطوره وسرعة إنجاز معاملاتهم في دقائق محدودة وبإجراءات تتميز بالسهولة والمرونة.

علامات مميزة

كما استعرض تقريراً شاملاً حول الإنجازات، التي حققتها الهيئة خلال الفترة الماضية، ومستجدات المشاريع التطويرية التي تقوم بها. وتابع المجلس الإجراءات الجاري تنفيذها لاستكمال تجهيزات البنية التقنية للمرحلة الثانية من النظام الإلكتروني لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح، التي ستصبح جاهزة للعمل اعتباراً من السادس عشر من شهر ديسمبر الحالي لتمكين السياح القادمين من خارج الدولة من استرداد الضريبة، من خلال مطارات الدولة الأخرى والمنافذ البرية والموانئ البحرية التي سيُطبق فيها النظام.

كما اطلع مجلس إدارة الهيئة على الاستعدادات النهائية لإطلاق نظام «وضع علامات مميزة على التبغ ومنتجاته» اعتباراً من بداية الشهر المقبل، والالتزامات المطبقة على مستوردي ومنتجي السجائر، وسيتم توسيع نطاق النظام تدريجياً ليشمل كل منتجات التبغ التي سيتم تتبعها إلكترونياً منذ إنتاجها حتى وصولها للمستهلك النهائي لضمان الالتزام الكامل بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة على التبغ ومنتجاته ومكافحة التهريب والمنتجات المهربة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات