تُشكل معياراً جديداً لخدمات فض النزاعات إقليمياً ودولياً

أبوظبي تفتتح أول قاعة محاكم رقمية في العالم

افتتحت محاكم سوق أبوظبي العالمي، السلطة القضائية المستقلة لسوق أبوظبي العالمي، قاعة محاكم رقمية متكاملة في مبنى سلطات السوق هي الأولى من نوعها في المنطقة والعالم بما يعكس الالتزام بتقديم خدمات فض النزاعات بمعايير عالمية استجابةً لاحتياجات الشركات والمستثمرين.

حضر مراسم الافتتاح معالي سلطان بن سعيد البادي الظاهري وزير العدل، ومعالي أحمد الصايغ وزير دولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، واللورد ديفيد هوب، رئيس محاكم سوق أبوظبي العالمي إلى جانب ممثلي الجهات والهيئات الحكومية في أبوظبي ورواد القطاع.

مبادرات

وتعد قاعة المحاكم الرقمية أحدث مبادرات محاكم سوق أبوظبي الهادفة لتوفير بيئة رقمية متكاملة بما يجعلها الجهة الرائدة في مجال الخدمات القضائية، إلى جانب منصة المحكمة الإلكترونية التي أطلقت أخيراً لتعزيز التفاعل بشكل إلكتروني مبتكر مع الأطراف المتخاصمة والعاملين في القطاع القانوني، لتشكل الآن قاعة المحاكم الرقمية مع منصة المحكمة الإلكترونية معياراً جديداً لخدمات فض النزاعات إقليمياً وعالمياً.

وستتيح قاعة المحاكم الرقمية الجديدة آلية تقديم الخدمات القضائية من خلال مجموعة من التقنيات المبتكرة، حيث ستتيح المجال للبت القضائي وإتمام الإجراءات في ذات الوقت من أي مكان في العالم، كما توفر المرافق الجديدة لقاعة المحاكم الإلكترونية حلولاً متكاملة للدعاوى القضائية وتقنيات مبتكرة لتصبح كافة المعاملات لا ورقية.

دعم

وصرح معالي أحمد الصايغ، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: «أود أن أتوجه بالشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها المستمر والشكر موصول إلى شركائنا في وزارة العدل ودائرة القضاء- أبوظبي وإلى كافة داعمي السوق في مشواره نحو الارتقاء بمستوى خدمات فض النزاعات».

وتابع معاليه: انطلاقاً من دورها كمركز تجاري واستثماري عالمي، تلتزم أبوظبي بتوفير بيئة أعمال فعالة وموثوقة تتيح للشركات العمل بسهولة في الدولة وخارجها. وبالتالي تأتي مبادرتنا هذه دعماً لرؤية أبوظبي لدعم عجلة التنمية الاقتصادية وتعزيز مكانة الإمارة كمنصة مالية وتجارية متكاملة».

تكنولوجيا

من جانبه، قال اللورد ديفيد هوب، رئيس محاكم سوق أبوظبي العالمي: إن مستقبل المشهد القضائي يتوجه نحو التكنولوجيا الحديثة، الأمر الذي يجعل افتتاح قاعة المحاكم خطوة طبيعية ومحورية لمحاكم سوق أبوظبي العالمي. فقد جاء افتتاح قاعة المحاكم الإلكترونية بعد استشارتنا للمستخدمين واستجابةً لاحتياجاتهم ومتطلباتهم ولتسهيل إجراءات البت القضائي.

20

قالت ليندا فيتز-ألان، الرئيس التنفيذي لمحاكم سوق أبوظبي العالمي، إن محاكم السوق استقبلت منذ تدشينها في مايو 2016 قرابة 20 قضية بعضها وصل للتحكيم والبعض تم الفصل فيها وتحويل الأحكام إلى دائرة القضاء بأبوظبي والتي قامت بتنفيذ الأحكام داخل الإمارة.

وأوضحت ألان، رداً على استفسارات الصحافيين أمس، أن القضايا العشرين بعضها داخلية وأخرى خارجية وشملت قضايا دين أو توظيف أو أخرى ذات طابع تجاري. وذكرت أن جميع الخدمات القضائية بما فيها السجلات وجلسات الاستماع ستكون من خلال البوابة الرقمية بما يسهم في توفير الكثير من الوقت والجهد. أبوظبي- البيان

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات