«جيمس للتعليم» تعيد شراء صكوك بقيمة 200 مليون دولار - البيان

ترتيب

«جيمس للتعليم» تعيد شراء صكوك بقيمة 200 مليون دولار

استكملت شركة جيمس ميناسا المحدودة في جزر كايمن، التابعة لمجموعة «جيمس للتعليم»، بنجاح، عملية إعادة شراء بقيمة 200 مليون دولار، تعادل 12% من شهادات ثانوية دائمة (صكوك جيمس) في أول موعد استحقاق بتاريخ 21 نوفمبر 2018، وبالتالي سداد عائدات حملة الصكوك خلال فترة قصيرة.

وفي أعقاب عملية إعادة الشراء، طلبت الشركة شطب «صكوك جيمس» من القوائم الرئيسية لبورصة ناسداك دبي والبورصة الإيرلندية. وكانت شركة «صكوك جيمس الشرق الأوسط وأفريقيا المحدودة» التابعة للمجموعة قد طرحت «صكوك جيمس» رسمياً في شهر نوفمبر 2013، واستحق سدادها في أول موعد استحقاق عقب قرابة 5 سنوات من طرحها.

وقال دينو فاركي الرئيس التنفيذي لمجموعة «جيمس للتعليم»: «شكّل طرح صكوك جيمس إنجازاً بالغ الأهمية في مسيرة أعمالنا، إذ كان بمثابة أول خطوة رسمية لنا لدخول أسواق رأس المال العالمية. وفي حين بلغ عدد المدارس التي كانت مجموعتنا تديرها لدى طرحها للصكوك في عام 2013 نحو 37 مدرسة تقدم خدماتها التعلمية لقرابة 79 ألف طالب، حققنا بفضل هذه الخطوة نمواً كبيراً خلال خمس سنوات تمثل ارتفاع عدد المدارس التي تملكها وتشغلها المجموعة إلى 49 مدرسة تقدم خدماتها لنحو 124 ألف طالب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد ساهمت التدفقات النقدية المقدرة بنحو 200 مليون دولار من حاملي الصكوك بدور ملموس في هذا النمو المتميز».

وأضاف: «نفخر بإعادة شراء صكوكنا التي مثلت أول خطوة لنا في السوق في عام 2013. ونتوجه بجزيل الشكر لشركائنا في ناسداك دبي والبورصة الإيرلندية، وكذلك إلى حاملي الصكوك الذين وضعوا ثقتهم في أعمالنا ودعمونا في هذه الرحلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات