تعاون دولي للحدّ من القروض المتعثرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - البيان

تعاون دولي للحدّ من القروض المتعثرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أعلنت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، عن تعاونها مع شركة أومني بريدجواي الاستشارية المحدودة، وهي شركة متخصصة في حلّ القضايا المتعلقة بالقروض المتعثرة والنزاعات القانونية، بهدف إنشاء أول منصة لمؤسسة التمويل الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا معنيّة بحلّ هذه القضايا.

ومن شأن هذه المنصة أن تساعد المؤسسات المالية على إعادة توظيف رأس المال وتشجيعها على تقديم قروض جديدة.

وقامت مؤسسة التمويل الدولية وشركة أومني بريدجواي بتوفير 100 مليون دولار لإنشاء أداة استثمارية جديدة، يديرها مركز خبرات أومني بريدجواي الإقليمي في دبي. ويهدف المركز، الذي تمتلك مؤسسة التمويل الدولية حصة الأقلية فيه، إلى استثمار مليار دولار في إدارة القروض المتعثرة والنزاعات القانونية المرتبطة بها.

وسيركز هذا المشروع، الذي يُعد الأول من نوعه لمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على دول مثل باكستان ومصر والمغرب وتونس ولبنان وكذلك اليونان، ما يساعد البنوك في تلك الدول على إعادة توظيف رأس المال لتكثيف إقراض الأعمال وتعزيز النمو الاقتصادي والعمالة. يتم تنفيذ هذا الاستثمار في إطار برنامج إغاثة الأصول المتعثرة التابع لمؤسسة التمويل الدولية.

وقال ريموند فان هولست، من أومني بريدجواي: «ستساعدنا الشراكة مع مؤسسة التمويل الدولية على التوسع في أسواق جديدة، حيث يُشكّل الوصول إلى رأس المال والخبرة بالنسبة للقروض المتعثرة وحلّ النزاعات تحدياً خاصة في هذه الأسواق، حيث يسهم القطاع المصرفي بشكل كبير في التنمية الاقتصادية».

ويعد الاستثمار جزءاً من استراتيجية مؤسسة التمويل الدولية لتقديم حلول مبتكرة قادرة على سداد أصل الدين على مستوى العالم، ومساعدة المؤسسات المالية في التخلص من القروض المتعثرة وتخفيف المخاطر التي تهدد ميزانياتها العمومية وتحرير رأس المال الخاص بها، كما يهدف إلى إعادة تأهيل وإعادة دمج المدينين المتعثرين في أسواق الائتمان الرسمية، وإنشاء سوق ثانوية من خلال القروض المتعثرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات