«الاتحاد الائتمانية» توفّر تقاريرها عبر تطبيق ذكي

مروان لطفي خلال المؤتمر الصحافي أمس في دبي | البيان

أطلقت شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية تطبيق AECB الذكي والخاص بالأجهزة المتنقلة لإصدار التقرير والتقييم الائتماني.

حيث يمكّن المواطنين والمقيمين في الدولة من الحصول على التقرير والتقييم الائتماني الخاص بهم، دون الحاجة لزيارة أي من مراكز سعادة المتعاملين التابعة للشركة في أبوظبي ودبي، وبأسعار مخفضة بمعدل 20% تقريباً.

وقال مروان أحمد لطفي، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية: «يمثل إطلاق التطبيق انتقال شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية إلى توفير خدماتها بشكل رقمي، مما يعد تحولاً رئيسياً نحو تقديم المعلومات الائتمانية بشكل أسهل وأسرع وذلك لمساعدة الأفراد في الدولة للحصول على التقارير الائتمانية الخاصة بهم عند الطلب، وتمكينهم من الاطلاع على التاريخ الائتماني الخاص بهم مما سيساعدهم في اتخاذ قرارات مالية أكثر ذكاء».

وأوضح لطفي خلال مؤتمر صحفي في دبي أمس: أن التطبيق يهدف كذلك إلى نشر الوعي لدى المستهلكين بمدى التزامهم بتسديد القروض وطرق تحسين درجتهم وجدارتهم الائتمانية قبل الحصول على قرض أو بطاقة ائتمانية، ومساعدتهم في اتخاذ قرارات صائبة بشأن ذلك، مشيراً إلى أن الشركة تنوي خلال الفترة المقبلة إطلاق العديد من البرامج التي تهدف إلى زيادة الوعي الائتماني.

ولفت لطفي إلى أن عدد الجهات التي تقوم بتزويد المعلومات الائتمانية لشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية بشكل دوري يصل اليوم إلى حوالي 70 جهة، في حين تقوم الجهات المشتركة مثل البنوك ومزودي الاتصال وغيرها بخدمات الشركة وعددها 95 بالاستعلام عن جدارة الأفراد وعددهم 4.2 ملايين فرد مسجلين في قاعدة بيانات الشركة، بالإضافة إلى الشركات وعددهم حوالي 2500 شركة.

مشيراً إلى أن جميع البنوك تقريبا في دولة الإمارات تستخدم الآن بيانات شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية. وأنه يتم الاستعلام بشكل شهري عن حوالي 25% من العملاء المسجلين.

وأضاف لطفي: «يزور المتعاملون مركزي سعادة المتعاملين لدى الشركة بعد أن يتم رفض طلب الحصول على قرض أو بطاقة ائتمانية. وتقوم جميع المصارف والشركات المالية العاملة في الدولة بتحليل التقرير والتقييم الائتماني للفرد قبل اتخاذ أي قرار بشأن الموافقة أو رفض أي طلب ائتماني جديد. لذا يجب على جميع الأفراد مراجعة معلوماتهم قبل زيادة التزاماتهم المالية».

وأكّد لطفي خلال المؤتمر ضرورة قيام المتعاملين بتحديث بيانات هويتهم الوطنية وذلك لتسهيل عملية تحديث بياناتهم المالية لدى البنوك وإصدار التقارير بشكل دقيق مشيراً إلى أن 85% من التقارير الائتمانية تعتمد على بيانات الهوية الوطنية بشكل رئيسي.

وأشار إلى تعميم المصرف المركزي الذي صدر أخيراً والخاص بحث البنوك عملائها على تحديث بيانات الهوية الوطنية بحلول 28 فبراير 2019 لضمان استمرار خدمات بطاقات السحب الآلي والائتمان سيساعد على تزامن البيانات لدى كافة الجهات الحكومية.

تطبيق AECB

يمكن لمستخدمي التطبيق AECB المتوفّر في متاجر iOS و«جوجل بلاي» إجراء عملية تحقق رقمية للوصول إلى سجلاتهم، بواسطة كلمة مرور ترسل عبر رسالة نصية إلى الهاتف المسجل في سجلهم المصرفي، أو عبر استخدام خدمة الدخول الذكي (SmartPass) .

والتي تسمح للمستخدمين بالوصول إلى الخدمات الحكومية في الدولة، ووفّرت الشركة الأدوات التي تسمح بتصحيح المعلومات بعد التحقق منها بشكل فوري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات