حافظت على نظرتها المستقبلية المستقرة للقطاع

«موديز» تتوقع ارتفاع ربحية بنوك الإمارات

حافظت وكالة موديز العالمية على توقعاتها المتفائلة لقطاع البنوك في الإمارات وقالت إنها تتوقع ارتفاعاً في الأرباح، وتحسّن جودة رأس المال بدعم الانتعاش الاقتصادي في الدولة ما يعني استقراراً للقطاع المصرفي الفترة المقبلة.

وتتوقع الوكالة تحسُّن مستويات الأرباح بدعم رفع الفائدة ومع رفع البنوك لأسعار فائدة الإقراض فإن ارتفاع العائدات من الفوائد سيغطي ما سوف تضطر أن تدفعه أرباحاً عن الودائع.

وحافظت الوكالة على نظرتها المستقبلية المستقرة للقطاع المصرفي في الإمارات مما يعكس التعافي التدريجي للاقتصاد، فضلاً عن قوة رأس المال للمصارف ومرونة الربحية وقوة التمويل.

وأضافت في تقرير بعنوان «مستقبل النظام المصرفي في الإمارات» أن ارتفاع وإنتاج النفط وإنفاق حكومة دبي على مشاريع البنية التحتية وحزمة التحفيز الاقتصادي التي أعلنتها أبوظبي، من المتوقع أن تكون من بين العوامل التي ستعزز النمو الاقتصادي في الإمارات.

وتتوقع «موديز» نمواً اقتصادياً 2.2% للإمارات العام الجاري و2.9% العام المقبل مقابل 0.8% العام الماضي وسوف يؤدي الانتعاش الاقتصادي المتوقع في الإمارات إلى تحفيز وتعزيز النمو الائتماني. وقال مايك كابيا، مساعد رئيس موديز إنه يتوقع استقراراً في الأداء الائتماني ونمو الإقراض موضحةً أن قوة مستويات رأس المال توفر عامل حماية قوياً لبنوك الإمارات.

تعليقات

تعليقات