بمشاركة 800 من العاملين في البنوك والمصارف بالدولة

قادة القطاع المصرفي يستكشفون «مهارات التفكير التصميمي والابتكار»

هشام القاسم خلال إلقاء كلمته أمام المنتدى في دبي | البيان

نظم معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، أمس، منتدى مديري الموارد البشرية لعام 2018. في مقره بمدينة دبي الأكاديمية، وجاء ذلك في إطار التزام المعهد المستمر بالتواصل مع مديري أقسام الموارد البشرية في بنوك المنطقة والتعرف إلى آرائهم ووجهات نظرهم حول تطوير محتوى وجودة برامج التدريب والبرامج الأكاديمية لدى المعهد، وحضر المنتدى أكثر من 800 من العاملون بالقطاع المصرفي داخل الدولة.

وافتتح المنتدى هشام عبدالله القاسم، رئيس مجلس إدارة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وتعليقاً على ذلك قال: «إنه لمن دواعي سروري أن أرحب بكم جميعاً في منتدى مديري الموارد البشرية لهذا العام، فنحن اليوم لا نحتفي بإنجازاتنا لعام 2018 فحسب.

ولكن أيضاً لتقديم خطتنا للعام 2019. ومن المهم جداً بالنسبة إلينا أن نحظى بهذه الفرص للتواصل مع كافة مديري الموارد البشرية في القطاع المصرفي والمالي لتقديم لنا النصح والإرشاد فيما يتعلق ببرامجنا التدريبية السنوية».

وأضاف أن المعهد يمضي قدماً في بناء كوادر مصرفية ومالية وطنية متخصصة تواكب الثورة التكنولوجيا التي طرأت على القطاع المصرفي.

وذلك من خلال إطلاق خطة المعهد التدريبية للعام 2019، والتي بدورها تلبي كافة الاحتياجات التدريبية السنوية لمصارف الدولة وتتمحور بشكل أساسي على التقنيات الذكية والتكنولوجيا المالية، كما تتواكب مع الثورة التكنولوجية التي طرأت على المجال المصرفي والمالي بالاعتماد على التكنولوجيا المالية «الفنتك» بشكل كبير، مشيراً إلى أن إجمالي البرامج المعتمدة يصل إلى 690 برنامجاً تدريبياً.

مهارات التفكير

وحظي الحضور بفرصة حصرية لحضور ورشة عمل حول مهارات التفكير التصميمي والابتكار، وتمحورت ورشة العمل التي أدارها المحاضر العالمي ديفيد روبرتسون، عدداً من المحاور المهمة، مثل تعريف الابتكار وأهميته.

والتفكير التصميمي ودوره في عملية الابتكار. وأفضل الممارسات الإبداعية والتعاونية المتبعة من قبل المؤسسات العالمية الرائدة في مجال حل المسائل المعقدة، من خلال تفعيل الأساليب الرامية إلى حل المسائل الاعتيادية والمتكررة التي تواجه هذه الأعمال.

وقال جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية، إن المعهد يحرص دائماً على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة التي تحث على الابتكار، وتسارع دائماً إلى تطبيق وتجربة الأفكار الجديدة التي من شأنها أن تفتح الآفاق لوضع الحلول للتحديات المستقبلية في مختلف القطاعات، مشيراً إلى أن خطة المعهد للعام 2019 تعمل على ترسيخ ثقافة الابتكار لدى كافة العاملين بالقطاع المصرفي.

وتتيح لهم الفرصة للإبداع وتقديم ما لديهم من الأفكار الإبداعية والحرص على تطبيقها، وذلك من خلال دمج تقنيات التكنولوجيا المالية مع البرامج التدريبية، وجلب أبرز المتحدثين في مجال الابتكار عالمياً لإقامة جلسات نقاشية وورش عمل.

تمكين الكوادر

وبدورها قالت، نورة عباس أحمد مدير إدارة التدريب بمعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، إن الهدف من منتدى الموارد البشرية هو تسليط الضوء على التحدّيات التي تواجه كوادرنا في مسيرتها المهنية، وتقديم مقترحات المتخصّصين في مجال تمكين هذه الكوادر، بما يسهم في دعمها وتعزيز دورها التنموي.

وكشفت نورة عباس عن تقديم معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية عدة برامج في مجال التكنولوجيا المالية إلى حقيبة برامجه التدريبية ضمن خطة المعهد للعام 2019، في مسعى لتعزيز هويته المؤسسية انسجاماً مع خططه للتحول الرقمي.

وبدوره، قال حسام السيد، مدير الموارد البشرية في بنك الإمارات دبي الوطني، لقد لعب معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية دوراً مهماً في دفع وتيرة تطوير الكوادر المؤهلة والعاملة في قطاع الخدمات المصرفية والمالية في المنطقة. ويقدم المعهد برامج تدريبية وقيادية عالية الكفاءة لموظفينا في البنك.

4 تطبيقات

قالت نورة عباس أحمد مديرة إدارة التدريب بالمعهد إن خطة المعهد الجديدة تتضمن إطلاق 4 تطبيقات جديدة على الهواتف المتحركة لتكون متوفرة في متجر آبل للتطبيقات ومتجر «غوغل بلاي» ضمن مجموعة تطبيقات أندرويد.

وتلبي هذه التطبيقات احتياجات مستخدمي الهواتف المتحركة بفضل دعمها لعملية تعلم تفاعلية وسهلة وقابلة للتوسع، وهي إطلاق أول تطبيق للبحوث والدراسات المالية في الدولة، ومنصة التعليم الإلكترونية، وتطبيق حول برامج التدريب الحالية والقادمة، والتطبيق الخاص بمصادر المعلومات إمكانية البحث في قاعدة البيانات عن مجموعة واسعة من المواضيع المغطاة في المساقات التدريبية.

 

تعليقات

تعليقات