دبي تستضيف «المؤتمر الدولي للابتكار والتميز في المحاكم»

المنتدى يبحث أحدث التطورات في مجال الابتكار القضائي| البيان

تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي، افتتحت محاكم مركز دبي المالي العالمي أمس «مؤتمر دبي للتميز والابتكار في المحاكم:

اليوم وغداً»، وهو مؤتمر دولي مرموق معني بمواضيع التكنولوجيا القانونية وتميز خدمات المحاكم.وهي المرة الأولى على الإطلاق التي ينعقد فيها «المؤتمر الدولي للابتكار والتميز في المحاكم» في دولة الإمارات، وتستضيفه محاكم مركز دبي المالي العالمي.

واستناداً إلى نجاح الدورة الماضية للمؤتمر التي انعقدت في ملبورن، استراليا عام 2017؛ سيتوافد المشاركون فيه من جميع أنحاء العالم للوقوف على أحدث التطورات في مجال الابتكار القضائي وتميز خدمات المحاكم، والاطلاع على التقنيات المستقبلية، وتأثيراتها القانونية على المحاكم في جميع أنحاء العالم. وقال مايكل هوانج، رئيس سلطة تسوية المنازعات ورئيس محاكم مركز دبي المالي العالمي:

«في كل عام، تستعد المحاكم حول العالم لاستضافة «المؤتمر الدولي للابتكار والتميز في المحاكم»، ونحن فخورون للغاية باختيارنا لاستضافته هذا العام. ويشكل هذا المؤتمر منصة حيوية تسمح للمحاكم التجارية الرائدة العمل معاً لمساعدة الأجهزة القضائية على اعتماد «إطار العمل الدولي لتميز المحاكم» (IFCE)».

وأضاف هوانج: «بالتزامن مع احتفاء محاكم مركز دبي المالي العالمي بالذكرى السنوية العاشرة لانطلاقها في هذا الشهر، يسعدنا أن نرحب بالمندوبين والمتحدثين من جميع أنحاء العالم في دبي، لنبرز مكانة محاكم المركز كاختصاص قضائي مفضل ضمن منطقة الشرق الأوسط وخارجها».

وباعتبارها سلطة قضائية ديناميكية تأسست حديثاً وتصب جلّ تركيزها على جانبي التميز والتكنولوجيا، فإن محاكم مركز دبي المالي العالمي تتمتع بمكانة فريدة تؤهلها لاستضافة مؤتمر دولي يناقش دمج التقنيات في إدارة المحاكم.

وتعد محاكم المركز أول محكمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقدم تكنولوجيا مثل خدمة حزم المستندات الإلكترونية، كما أنها أعلنت هذا العام عن تشكيل فريق عمل مشترك مع «دبي الذكية» لتطوير أول محكمة في العالم تعتمد تقنية التعاملات الرقمية «البلوك تشين».

وبدورها، قالت ريم الشحي، نائب الرئيس التنفيذي لمحاكم مركز دبي المالي العالمي، ونائب الرئيس التنفيذي لسلطة تسوية المنازعات: «عندما تم اختيارنا لاستضافة «المؤتمر الدولي للابتكار والتميز في المحاكم».

وضعنا نُصب أعيننا تحقيق هدفين مهمين هما: الالتزام بالصيغة التقليدية التي تمنح هذا الحدث العالمي المكانة الرفيعة والقيمة الكبيرة، وإثرائه بموضوعات جديدة تعود بالفائدة على المجتمع القضائي العالمي عموماً. وإننا نؤمن بأن أفكار التكنولوجيا القانونية الناشئة ستوفر هذه القيمة المضافة للحاضرين، وستعزز الحوار بشأن إطلاق مبادرات عالمية في هذا المجال خلال السنوات المقبلة».

تعليقات

تعليقات