«سوق أبوظبي» يحفّز مبادرات الاستدامة ومبادئ الحوكمة الاجتماعية

راشد البلوشي

أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية عن توقيعه لمذكرة تفاهم مع الشركة الاستشارية سستينبلتي اكلسنس، بهدف نشر وتنفيذ مجموعة من المبادرات المرتبطة بمفهوم الحوكمة البيئية والاجتماعية، وتشجيع اعتماد الاستدامة في ممارسات السوق الداخلية، وأيضاً بين الشركات المدرجة والمستثمرين في السوق.

ويأتي توقيع المذكرة في إطار استراتيجية السوق لدعم الاقتصاد وتوفير بيئة تداول مستدامة، وإطلاق مبادرات تحفز مجتمع الأعمال على تبني ممارسات تحقق الاستدامة البيئية والمجتمعية وترتقي بمعايير الحوكمة.

وأكد راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية التزام السوق بتطوير أداء السوق المحلي، عبر تبني ممارسات الاستدامة والتي تتيح استقطاب شريحة جديدة من المستثمرين المهتمين بقضايا التنمية المستدامة، التي ترتكز على الحفاظ على مستوى أداء بيئي جيد ومسؤولية اجتماعية متميزة والالتزام بمعايير حوكمة الشركات، بما يعزز من السيولة المتداولة في الأسواق.

وقال البلوشي: «سيكثف سوق أبوظبي للأوراق المالية جهوده في المرحلة المقبلة، للترويج للاستثمار المسؤول، وتشجيع الحوار البناء والفاعل بين المستثمرين والشركات المدرجة». وأشار إلى أن توقيع مذكرة التفاهم سيعزز من قدرة السوق على تحقيق استراتيجيته في أن يكون سوقاً مستداماً للأوراق المالية.

حيث ستضع المذكرة إطاراً للعمل والتنسيق المشترك، وتحدد نطاقات التعاون وآليات التفاعل مع المستثمرين، وتساهم بالترويج لمفهوم الاستدامة في مختلف فعاليات ومنشورات السوق وأبحاثه، بالإضافة إلى بناء القدرات الداخلية وتحفيز الابتكار في مجال البيانات الرقمية.

وقال دارين روفر، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سستينبلتي اكلسنس: «يعكس الاهتمام المتنامي للمستثمرين بمتطلبات الإفصاح في مجال الاستدامة البيئة والاجتماعية والحوكمة، على أهمية هذه المتطلبات ودورها في تعزيز الأداء المالي.

ويسعدنا دعم جهود سوق أبوظبي للأوراق المالية في تشجيع الإفصاح في مجال الاستدامة البيئية والاجتماعية والحوكمة ضمن الشركات المدرجة، والترويج لهذه المفاهيم في الأسواق المالية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات